Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تؤكد مشاركة نجاد في اجتماعها المقبل حول نزع السلاح


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد سيشارك في إجتماع حول نزع السلاح خلال الاجتماع المقبل للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ولفت الأمين العام للمنظمة الدولية إلى أن التقرير الأخير للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول تعاون إيران مع الجهود الدولية الرامية للتحقيق في برنامجها النووي يشكل من جديد مصدر قلق وكرر بان كي مون مطالبته بأن تبدي إيران أوسع تعاون ممكن مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو قد أعرب الاثنين في كلمة ألقاها في اليوم الأول لاجتماع الخريف لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية وعددهم 35 في فيينا عن "الأسف العميق" لرفض طهران دخول مفتشي الوكالة إلى إيران، مما سيعرقل قدرة الوكالة على التحقيق في طبيعة البرنامج النووي الإيراني.

وأشار أمانو في افتتاح الاجتماع المغلق الذي يستغرق الأسبوع بكامله إلى أن "الاعتراضات المتكررة للإيرانيين على السماح بعمل مفتشين مطلعين على دورات الوقود النووي والمواقع في إيران يعيق عملية التفتيش."

وشكا أمانو في تقرير سري سلمه في الأسبوع الماضي إلى مجلس الحكام من "سحب الترخيص" من المفتشين.
وتحدث على الأخص عن رفض طهران الإجازة للمفتشين الخبيرين الاثنين بالعودة إلى إيران في أواخر سبتمبر/أيلول بحجة أنهما وضعا تقارير "مغلوطة."

غير أن أمانو كرر ثقته بمفتشي الوكالة الاثنين وقال "أعرب عن ثقتي التامة بمهنية وحيادية المفتشين المعنيين. كل منهما خبير في دورة الوقود النووي ولديه تجربة طويلة في إيران."
XS
SM
MD
LG