Accessibility links

أبو الغيط يقول إن مبدأ الاستيطان أو إستئناف العمل به مرفوض بالكامل


أكد وزير الخارجية المصرية أحمد ابوالغيط الإثنين أن مبدأ الاستيطان أو أي استئناف له مرفوض بالكامل من قبل مصر والجانب الفلسطيني وكافة الدول العربية مشددا على ضرورة أن تلتزم اسرائيل بوقف الاستيطان "بعيدا عن المناورة ومحاولة كسب الوقت".
فقد نقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط عن ابوالغيط عقب اجتماعه مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في منتجع شرم الشيخ قوله إنه سيتم التأكيد على رفض الجانب العربي للاستيطان أو أي استئناف له خلال اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري الخميس المقبل في القاهرة.
ولفت إلى أن هذا الأمر واضح ولا يمكن القبول بعكسه مشيرا إلى أن هناك اتصالات مستمرة بين مصر واسرائيل لوقف عمليات الاستيطان.
وأردف قائلا "نحن نضع مواقفنا أمام الجانب الاسرائيلي طوال الوقت والجانب الاسرائيلي كثيرا ما يحاول التهرب من إعطاء إجابة واضحة" مضيفا أن مصر ستجدد خلال الجولة الثانية للمفاوضات المباشرة في شرم الشيخ ضرورة وقف الاستيطان.
وأعرب أبوالغيط عن ثقته في أن الولايات المتحدة سوف تتخذ الموقف ذاته مؤكدا أنه اذا صدقت نوايا الجانب الاسرائيلي بهدف التوصل إلى حل الدولتين سيكون هناك فرصة لنجاح المفاوضات أما إذا كانت هناك مناورات ومحاولات لكسب الوقت ومحاولة للهروب من الضغط الدولي والضغط الأميركي فهذا شيء آخر.
وقال أبوالغيط "لا نريد أن نحكم الآن ونريد أن نعطي فرصة لهذه المفاوضات ونحن ندخل المفاوضات ونحن مفتوحو الأعين وندرك جيدا ما نرغب في تحقيقه".
وحول وجود تصور عربي في حالة نجاح أو فشل المفاوضات أشار أبو الغيط إلى أنه في حالة نجاح المفاوضات ستكون الأمور سهلة أما في حالة الفشل تبقى هناك الكثير من الأطروحات مضيفا أنه عند ذلك سوف يتم تدبر الموقف مع باقي الأطراف العربية ومع الجانب الفلسطيني لبحث ما هو متاح.

التريكي: الدعم الذي تحصل عليه إسرائيل لن يستمر إلى الأبد
XS
SM
MD
LG