Accessibility links

المندوب الأميركي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية يحث الدول العربية على سحب اقتراح يتعلق بإسرائيل


حث غلين ديفس المندوب الأميركي في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الإثنين الدول العربية على سحب مشروع قرار تقدمت به يدعو إسرائيل إلى التوقيع على معاهدة حظر الأسلحة النووية محذرا أن من شأن ذلك أن يبعث برسالة سلبية إلى محادثات إحلال السلام في الشرق الأوسط.

وقالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الثلاثاء إن الدول العربية مدعومة من إيران تسعى متابعة النصر الذي حققته خلال إجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية العام الماضي عندما كادت أن تحقق الدعم والتأييد لمشروع قرار غير ملزم تقدمت به يدعو إسرائيل إلى الإنضمام إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

وأشارت الصحيفة نقلا عن عدد من الدبلوماسيين إلى أن المجموعة العربية تنوي تقديم نفس الإقتراح خلال الإجتماع الذي تعقده الدول الـ 151 الأعضاء في الجمعية هذا العام اعتبارا من 20 سبتمبر/أيلول الجاري.

وتقول الولايات المتحدة إن ممارسة الضغط على إسرائيل التي يعتقد أن الدولة الوحيدة ي المنطقة التي تملك سلاحا نوويا يمكن أن يعرض المؤتمر الذي دعت إلى عقده مصر في عام 2012 لبحث إيجاد منطقة شرق أوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل.

وقال ديفس إن من شأن ذلك أيضا أن يؤثر على إعادة مفاوضات السلام المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وصرح المنوب الأميركي للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الحكام المؤلف من 35 دولة بالقول إنه يتعين علينا إرسال إشارة ايجابية إلى عملية سلام أوسع نطاقا وليس إشارة سلبية.
XS
SM
MD
LG