Accessibility links

logo-print

استطلاع: غالبية الإسرائيليين يؤيدون استئناف الاستيطان


اظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الثلاثاء صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية أن غالبية الإسرائيليين يؤيدون استئناف أعمال البناء في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية بعد انتهاء قرار التجميد المعمول به في 26 سبتمبر / أيلول.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن غالبية المستطلعين 51 بالمئة رأت أن على نتانياهو إصدار أوامره باستئناف أعمال البناء بعد انتهاء تجميد الاستيطان، فيما أعلن 39 بالمئة عن تأييدهم الإبقاء على تجميد جزئي للاستيطان، بينما لم يعلق 10 بالمئة على الموضوع.

واعتبر أكثر من ثلثي الإسرائيليين المستطلعين 68 بالمئة أن الخلاف حول الاستيطان في الضفة الغربية سيؤدي إلى نسف مفاوضات السلام، فيما رأى 24 بالمئة منهم عكس ذلك.

وأبدت غالبية كبيرة من المستطلعين 56 بالمئة شكوكا جدية إزاء نوايا نتانياهو في التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، وأرجعوا مشاركته في هذه المفاوضات إلى تعرضه "لضغوط أميركية" فيما رأى 36 بالمئة من المستطلعين أن رئيس وزرائهم صادق في نواياه.

وخلص الاستطلاع إلى نظرة تشاؤمية للإسرائيليين حيال نتائج المفاوضات المباشرة، إذ رأى 71 بالمئة من المستطلعين أن هذه المفاوضات التي تم استئنافها برعاية أميركية لن تفضي إلى توقيع اتفاق سلام.

وأجرى الاستطلاع معهد مينا تزيماخ على عينة تمثيلية من 501 شخص من سكان إسرائيل البالغين، مع هامش خطأ قدره 4.5 بالمئة. واستؤنفت الثلاثاء في شرم الشيخ مفاوضات السلام في الشرق الأوسط برعاية وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون وتتصدر مسألة الاستيطان محور المحادثات. وبينما تطالب السلطة الفلسطينية بوقفه، ألمحت إسرائيل إلى أنها ستعمل على تنفيذ تجميد جزئي للاستيطان في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG