Accessibility links

logo-print

أوساط سياسية في كركوك تتوقع بقاء المالكي في منصبه


أعرب عدد من السياسيين في كركوك عن اعقتادهم بأن زعيم دولة القانون نوري المالكي يعد الشخص الأفر حظا في تولي رئاسة الحكومة الجديدة.

وقال الناشط السياسي التركماني جودت زلال في تصريح لـ"راديو سوا" إن تمتع المالكي بحظوظ وافرة للبقاء في منصبه يرجع إلى أن دولة القانون هي الكتلة الثانية بعد القائمة العراقية وهي الكتلة الوحيدة غير المفككة.

من جهته، أشار عضو اللجنة العليا لتيار المشروع العربي أحمد العبيدي إلى وجود دعم أميركي وإقليمي لبقاء المالكي في منصبه، على حد اعتقاده.

من ناحيته، قال عضو اللجنة القانونية في مجلس المحافظة عن القائمة الكردية كامران كركوي إن النصاب القانوني لتشكيل الحكومة "لا يمكن أن يفرضه واقع الإنتخابات لأن جميع القوائم الفائزة لم تحصل على النصاب القانوني المطلوب لتشكيل الحكومة".

لكن وعلى الرغم من ذلك، أضاف كركوري أن المالكي يتمتع بأوفر الحظوظ للبقاء في منصب رئيس الحكومة لأن "كتلته هي الأكبر"، على حد وصفه.

هذا وكانت أطراف سياسية قد أشارت إلى احتمال أن تكون فرصة المالكي في الإحتفاظ بمنصبه لولاية ثانية ضعيفة لعدم تمتعه بالقبول لدى أغلب الكتل السياسية.

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG