Accessibility links

logo-print

بيلين يستبعد احتمال نجاح المفاوضات ويقول إن عباس ليس في وضع يمكّنه من فرض إرادته على غزة


استبعد الوزير الإسرائيلي السابق يوسي بيلين احتمال نجاح المفاوضات الجارية حاليا بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال بيلين في مقابلة مع "راديو سوا" إن عدم سيطرة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على قطاع غزة تضعف فرص التوصل إلى اتفاق بين الجانبين حول تنازل إسرائيل عن شريط من الأرض للربط بين قطاع غزة والضفة الغربية مقابل تنازل الفلسطينيين عن الأرض التي أقامت عليها إسرائيل كتلها الاستيطانية الكبرى التي لا تنوي الانسحاب منها في أية تسوية قادمة مع الفلسطينيين.

وأضاف بيلين أن عباس ملتزم بالسلام، ولكنه ليس في وضع يمكنه من فرض إرادته على غزة، وهذا يعني أنه لن يكون هناك ممر آمن يربط بين الضفة الغربية وغزة.

وحول الفكرة الرئيسية المتعلقة بتبادل الأراضي المبنية على أساس توسيع قطاع غزة على حساب السيادة الإسرائيلية في تلك المنطقة، قال بيلين إنه طالما ظلت حماس تسيطر على قطاع غزة فلن يوافق أي رئيس حكومة إسرائيلية على توسيع القطاع.

وأضاف السياسي الإسرائيلي اليساري المعارض الذي شارك في مفاوضات أوسلو وفي إعداد مبادرة جنيف أن الجانب الإسرائيلي يواجه أيضا مشكلة كبيرة.

وقال: "على الجانب الإسرائيلي هناك مشكلة عقائدية، فأنا لا أعتقد أن نتانياهو قد انتخب لكي ينفذ خططنا، ولا أعتقد أنه سيغير رأيه خلال هذه المفاوضات".

وأكد بيلين أن الحل الواقعي قد يتمثل في التوصل إلى اتفاق أقل طموحا، كإبرام اتفاقية مؤقتة بين الطرفين.
XS
SM
MD
LG