Accessibility links

logo-print

مخاوف إسرائيلية من صفقة بيع سلاح أميركية سعودية


أشارت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الثلاثاء إلى وجود مخاوف إسرائيلية من احتمال توقيع صفقة سلاح أميركية سعودية تحصل من خلالها السعودية على مقاتلات حديثة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر بوزارة الدفاع الإسرائيلية قوله "اليوم تستخدم السعودية هذه الطائرات ضد إيران، وغدا قد يتم توجيهها ضد إسرائيل".

وقالت الصحيفة إن هناك مخاوف إسرائيلية من أن تزويد السعودية بطائرات حديثة سوف يؤثر على تفوق سلاح الجوي الإسرائيلي في المنطقة.

قوة الطيران السعودي

من جانبها، اهتمت صحيفة واشنطن بوست بالأنباء التي تحدثت عن الصفقة، ونقلت عن انتوني كورديسمان الباحث في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية قوله إن الصفقة ستعزز من قوة الطيران السعودي وإيصال رسالة لإيران مفادها عدم قدرتها على تهديد السعودية أو جيرانها.

وأشارت المستشارة في وزارة الدفاع لورين تومبسون، إلى أن الصفقة ستعزز من اقتصاديات شركات وزارة الدفاع الأميركية التي تعاني من ارتفاع في مستوى الإنفاق وقالت: "مع انخفاض الطلب المحلي على شراء الأسلحة، تتطلع كبرى شركات وزارة الدفاع إلى الأسواق الدولية كالسوق السعودي لتعويض الفارق"، مضيفة أن هذه الدول لديها أموال يمكن إنفاقهاعندما يكون اقتصاد الولايات المتحدة في حالة يرثى لها.

ونقلت واشنطن بوست عن ريتشارد أبولافيا المحلل المتخصص في صناعة الطائرات بشركة Teal Group قوله إن هناك زيادة تجارة السلاح في العالم خلال السنوات الأخيرة وأن قيمة صادرات الولايات المتحدة من الأسلحة زادت من 2.4 مليار دولار عام 2008 إلى 3.2 مليار دولار العام الماضي مشيرا إلى أن سنغافورة هي المستورد الرئيسي للسلاح من الولايات المتحدة العام الماضي بقيمة مليار دولار.

وأشار أبولافيا إلى أن الولايات المتحدة ستكتفي ببيع مقاتلات F-15 للسعودية ولكن لن تبيعها مقاتلات F-35 الأكثر تطورا لـ"أسباب سياسية" ولأنها تفضل بيعها لإسرائيل، مشيرا إلى أن إسرائيل وفرت التمويل اللازم لشراء هذه المقاتلات بالإضافة إلى شراء أنظمة مضادة للصواريخ الباليستية.

XS
SM
MD
LG