Accessibility links

logo-print

المفاوضات المباشرة الفلسطينية الإسرائيلية تستأنف في القدس وأنباء عن الإخفاق في حل مشكلة الاستيطان


يستأنف الطرفان الإسرائيلي والفلسطيني اجتماعاتهما في القدس، التي سبق أن استُهلت في شرم الشيخ، وسيعكفان على استكمال مناقشة القضايا الجوهرية بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وبمشاركة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وقد بحث محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في اتصال هاتفي مساء الثلاثاء آليات العمل لضمان تحقيق مفاوضات السلام مع إسرائيل تقدما ملموسا، كما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

خلاف حول النشاط الاستيطاني

وقد قال جورج ميتشل المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط الثلاثاء إن القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية أخفقتا في حل الخلاف بشأن النشاط الاستيطاني ولكنهما ما زالتا تعتقدان أن بالإمكان التوصل إلى اتفاق للسلام في غضون عام.

ولم تخرج أي أنباء عن حل وسط بشأن قضية الاستيطان في المفاوضات التي حضرتها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ومن المقرر ان ينتهي وقف استمر 10 أشهر للبناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة يوم 30 سبتمبر/ أيلول لكن ميتشل بدا متفائلا برغم تهديدات فلسطينية بالانسحاب من المفاوضات الجديدة إذا استأنفت إسرائيل البناء.

XS
SM
MD
LG