Accessibility links

كلينتون: الولايات المتحدة ستكون شريكا ثابتا ونشطا في مفاوضات السلام المباشرة


قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي شاركت في الجولة الثانية من المفاوضات المباشرة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في شرم الشيخ في مصر إن واشنطن ستقف إلى جانبهما في الوقت الذي يتخذان فيه قرارات صعبة "وسنكون شركاء ثابتين وناشطين طوال عملية التفاوض هذه".

وأشارت كلينتون إلى أن الزعيمين بدءا فعلا في مناقشة القضايا الأساسية التي لا يمكن تسويتها إلا من خلال المفاوضات المباشرة. وأضافت "أن هذا هو الوقت وهذان هما الزعيمان" وهما جادان في مساعيهما من أجل التوصل إلى اتفاق.

وقالت كلينتون إثر اجتماع عقدته مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز اليوم الأربعاء إنه "يتعين علينا أن نكون ممتنين لأن لدينا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الزعيم الذي يتفهم أهمية المضي قدما في المفاوضات، وكما لدينا رئيسا فلسطينيا يشاطره هذا التصميم".

لقاءات مع باراك وليبرمان

وفي القدس عقدت كلينتون لقاءات مع وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك ووزير الخارجية افيغدور ليبرمان.

ونقلت صحيفة جيروسالم بوست عن مصادر قريبة من ليبرمان قولها إن لقاء كلينتون مع نظيرها الإسرائيلي الذي دام ساعة ساده مناخ جيد، بحسب وصف المصادر نفسها.

ومن المقرر أن تجتمع كلينتون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

ومن المنتظر أن يعقد عباس اجتماعا مع نتانياهو في منزله بالقدس الغربية بعد ظهر اليوم الأربعاء بالتوقيت المحلي لاستئناف المحادثات المباشرة بينهما. وسيكون هذا الاجتماع الأول من نوعه الذي يعقد بينهما في مدينة القدس منذ تولى نتانياهو منصب رئيس الوزراء في عام 2009.

وسيعقد عباس ونتانياهو أولا اجتماعا مع كلينتون والمبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل يعقدان بعدها اجتماعا خاصا بهما.

XS
SM
MD
LG