Accessibility links

صحة المثنى تسعى لحظر دخول ألعاب أطفال شبيهة بالأسلحة


تسعى دائرة صحة محافظة المثنى إلى تقديم مسودة مشروع يحظر دخول ألعاب الأطفال الشبيهة بالأسلحة إلى المحافظة، بعد تسجيل عشرات الإصابات بين الأطفال جراء تداولها.

وأعلن مدير عام صحة محافظة المثنى أحمد مطر مهدي إصابة أكثر من 50 طفلا بإصابات بالغة في العين إثر استخدامهم ألعابا شبيهة بالأسلحة كالبنادق البلاستيكية التي تستخدم فيها طلقات مصنوعة من النحاس.

ووصف مهدي حملة التوعية التي نظمها المعنيون للحد من استخدام هذه الألعاب في المحافظة بالضعيفة مقارنة بالحملة التي جرت العام الماضي، وأشار إلى النية للقيام بحملة للتوعية بمخاطر تلك اللعب.

وسبق لعدد من المنظمات المدنية والمجالس المحلية في محافظات مختلفة أن حذرت من مخاطر ألعاب الأطفال التي تشجع على العنف، إلا أن قرارا لم يتخذ بشأن منع استيرادها على الرغم من مناقشة ذلك في البرلمان السابق.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG