Accessibility links

logo-print

تقارير تكشف عن صفقة بين اردوغان وأحمدي نجاد تقدم إيران بموجبها المال لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا


أعرب دبلوماسيون غربيون عن قلقهم إزاء تقارير تحدثت عن صفقة يتفاوض عليها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مع الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد لمساهمة طهران في تقديم هبة كبيرة لتمويل الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

وذكرت صحيفة تلغراف البريطانية أنه بموجب شروط الصفقة وافقت إيران على تحويل 12 مليون دولار لحزب العدالة والتنمية، مع تقديم دفعات مستقبلية أخرى تصل قيمتها إلى 25 مليون في وقت لاحق من هذا العام.

وذكرت التقارير أن هذا التمويل يهدف إلى دعم حملة أردوغان لإعادة انتخابه لولاية ثالثة في الانتخابات العامة السنة المقبلة.

إلا أن الحكومة التركية نفت أن تكون حصلت على هذه الأموال من إيران.

وكان رئيس الوزراء التركي قد أعلن أنه سيرشح نفسه لولاية ثالثة بعد نجاحه في استفتاء الأسبوع الماضي بشأن الإصلاح الدستوري.

وأكدت الحكومة أن الإصلاحات ضرورية لتحسين فرص تركيا للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وقالت الصحيفة إن دبلوماسيين غربيين يخشون أن تزيد صفقة حزب العدالة والتنمية مع إيران من مخاوف العلمانيين في تركيا لناحية أن يستغل اردوغان الصلاحيات الممنوحة للحكومة الجديدة للدفع باتجاه تطبيق الأجندة الإسلامية المتطرفة لحزب العدالة والتنمية.

وإضافة إلى تحويل الأموال إلى حزب العدالة والتنمية قال دبلوماسيون إن إيران وافقت أيضا على توفير الدعم المالي للمنظمة الإسلامية الخيرية IHH التي دعمت أسطول الحرية الذي كان يهدف إلى كسر الحصار المفروض على غزة في مايو/ أيار الماضي والذي تعرض لعملية كوماندوس إسرائيلية أدت إلى مقتل تسعة ناشطين أتراك.

XS
SM
MD
LG