Accessibility links

logo-print

السفارة الأميركية: إبقاء قوات أميركية بعد 2011 يعتمد على طلب العراقيين


جددت السفارة الأميركية في بغداد التزام الإدارة الأميركية في تنفيذ بنود الاتفاقية الأمنية المبرمة بين حكومتي البلدين/ مشيرة إلى أن بقاء عدد من أفراد القوات الأميركية في البلاد بعد عام 2011 يعتمد على طلب الحكومة العراقية.

وقال نائب المتحدث باسم السفارة الأميركية أرون سنايب في تصريح خص به "راديو سوا" إن الإستراتيجية الأميركية تهدف إلى نقل المسؤوليات الكاملة للحكومة العراقية، فضلا عن مساعدة العراق في الاندماج إقليميا وعالميا.

وأعرب سنايب عن ثقة الإدارة الأميركية بقدرة وتطور القوات العراقية لتامين البلاد، مشيرا إلى أن التحديات التي تواجهها تزيد من قدرتها وصلابتها.

جدير بالذكر، أن القوات الاميركية نفذت التزامها بتخفيض عدد أفرادها إلى نحو 50 ألف جندي قبل نهاية شهر آب/ أغسطس الماضي، على أن يكتمل انسحابها نهاية عام 2011 وفقا للاتفاقية الأمنية المبرمة بين العراق والولايات المتحدة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG