Accessibility links

logo-print

التعرض للإشعاع يزيد من خطر الإصابة بالسرطان مرة أخرى


كشف باحثون أمريكيون يوم الأربعاء عن أن ضحايا التفجيرات الذرية الذين حالفهم الحظ في النجاة من السرطان في المرة الأولى معرضون أكثر للإصابة بالمرض إذا تعرضوا للإشعاع مرة ثانية بما في ذلك التصوير بالأشعة لأغراض طبية.

وقال الدكتور كريستوفر لي من مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان الذي قاد الدراسة التي نشرت في دورية أبحاث السرطان إن الناجين من السرطان بسبب الإشعاع معرضون للإصابة به مرة ثانية وأن ذلك يشمل سرطان الثدي والقولون والرئة والغدة الدرقية والمرارة".

ومنذ عام 1950 إلى عام 2002 حلل الباحثون بيانات مجموعة من الناجين من القنبلة الذرية على كل من هيروشيما وناغازاكي وتابعت الدراسة حالات10031 ممن نجوا من السرطان منهم 1088 أصيبوا به مرة أخرى.

وكان أكثر أنواع السرطان شيوعا هو سرطان المعدة والرئة والكبد والثدي سواء في المرة الأولى أو الثانية من الإصابة.
XS
SM
MD
LG