Accessibility links

عباس ونتانياهو يعقدان اجتماعا في منزل نتانياهو بالقدس لمواصلة المفاوضات المباشرة


اجتمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس اليوم الأربعاء لمواصلة مفاوضات السلام المباشرة الجارية بين الجانبين برعاية أميركية.

ورغم أن الأطراف المشاركة في الاجتماعات لم تعلن حتى الآن توصل الجانبين إلى اتفاق بشأن أي من قضايا الوضع النهائي التي تشمل الحدود والقدس واللاجئين والأمن، إلا أنها تؤكد أن المفاوضات تجري في أجواء إيجابية.

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية التي شاركت في الاجتماعات لدى لقائها الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز إنها على يقين بأن عباس ورئيس الوزراء نتانياهو جادان في التوصل إلى سلام نهائي، وقالت:
"لقد اجتمعتُ على انفراد بكل من هذين الزعيمين، كما اجتمعت بهما معاً، واستمعت إليهما وهما يتحدثان بصراحة وقوة.
وقد بدءا العمل بجدية، وهما يعكفان على حل القضايا الرئيسية التي لا يمكن تسويتها إلا من خلال التفاوض وجها لوجه.
وأنا على يقين بأنهما جادان في التوصل إلى اتفاقية تفضي إلى دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام".

وأكدت كلينتون أن الحقيقة التي لا جدال فيها هي أن الوضع الحالي غير قابل للاستمرار بالنسبة لإسرائيل، وأنها بحاجة إلى تطبيق حل الدولتين لتظل دولة يهودية وديموقراطية آمنة.
XS
SM
MD
LG