Accessibility links

logo-print

واشنطن تعرب عن ارتياحها للجهود المبذولة لإجراء استفتاء جنوب السودان في موعده


أعربت الولايات المتحدة عن ارتياحها للجهود المبذولة لتسريع إجراءات الاستفتاء حول مصير جنوب السودان المقرر مطلع العام المقبل، كما أشادت بالتقدم الذي أحرزه شريكا الحكم في الإعداد والتنظيم لإجرائه في موعده المحدد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي في بيان إن الولايات المتحدة تشيد بالتقدم الحاصل في الإعداد لإجراء الاستفتاء، مشيرا إلى أن الجمعية التشريعية في جنوب السودان خصصت 80 مليون دولار للإنفاق على هذه العملية.

وأشادت واشنطن أيضا بتعيين حكومة الخرطوم محمد عثمان النجمي أمينا عاما للجنة المكلفة بتنظيم الاستفتاء قبل نحو أربعة أشهر من إجرائه.

وأضاف كراولي "نحن مرتاحون لرؤية جهود ملموسة من قبل الطرفين وندعوهما إلى مواصلة التقدم".

ويجري هذا الاستفتاء بموجب اتفاق السلام الشامل الذي ابرم بين الشمال والجنوب عام 2005 وأنهى حربا أهلية دامت 21 عاما في السودان وخلفت قرابة مليوني قتيل.

وبالتزامن مع الاستفتاء في الجنوب سيجرى استفتاء آخر في منطقة ابيي الواقعة على الحدود بين الشمال والجنوب ليختار قاطنيها إلى أي الإقليمين يريدون الانضمام.

وكانت واشنطن قد توعدت الثلاثاء بفرض عقوبات جديدة على السودان في حال تدهور الوضع في هذا البلد.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن سكوت غريشن الموفد الخاص للرئيس باراك اوباما كان قد ذكّر بأهداف الولايات المتحدة خلال محادثاته نهاية الأسبوع الفائت في العاصمة الخرطوم وجوبا، كبرى مدن جنوب السودان.

مجلس الأمن يدعو إلى عدم التأجيل

وفي السياق ذاته، دعا مجلس الأمن الدولي المؤتمر الوطني والحركة الشعبية شريكي الحكم في السودان إلى اتخاذ إجراءات عاجلة تضمن إجراء الاستفتاء حول مصير الجنوب بطريقة سلمية، وفي موعده.

وقال أعضاء المجلس الـ15 في بيان الأربعاء إن السودان يمر بمرحلة تاريخية تتطلب تعاونا من مختلف الأطراف لضمان إجراء الاستفتاء بصورة تعكس رغبة سكان الجنوب مع ضرورة احترام نتائجه.

ومن المقرر أن تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة قمة بشأن السودان في الـ24 من هذا الشهر يحضرها الرئيس الأميركي باراك اوباما.

XS
SM
MD
LG