Accessibility links

logo-print

رئيس الإتحاد الأوروبي يعرب عن أسفه لغياب تأثير الإتحاد في مجريات الأحداث في العالم


عبر رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي خلال قمة في بروكسل الخميس عن اسفه لغياب تأثير الاتحاد في مجريات الأحداث في العالم، مؤكدا أنه من الضروري معالجة هذا الوضع باحياء شراكته مع الولايات المتحدة مثلا، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وعبر فان رومبوي الذي كان يتحدث أمام القادة الاوروبيين ووزراء خارجية 27 بلدا أعضاء في الاتحاد عن غياب التجانس والاستمرارية والتفكير الاستراتيجي في السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي.

وقال إن الاتحاد الاوروبي "قوة تجارية عظمى" وأول مانح لمساعدات التنمية على المستوى العالمي وأطلق عدة مهمات مدنية وعسكرية لادارة أزمات "لكن يجب الاعتراف بان الاتحاد يقوم بمهام تتناسب ومستواه".

وأضاف رئيس الوزراء البلجيكي السابق بعد الأشهر الاولى من رئاسته الدائمة للمجلس الأوروبي أنه "ليس راضيا عن الطريقة التي ننظم فيها قمم الاتحاد مع دول أخرى". وتساءل "ألم يحن القوت لتحويل القوة الضاربة المالية التي نملكها إلى نفوذ سياسي في الشرق الاوسط أو أفريقيا أو غيرها؟"

ورأى فان رومبوي أن "عامل العلاقة بين ضفتي المحيط الاطلسي اساسي. القمة المقبلة مع الرئيس الاميركي باراك اوباما مناسبة جيدة لاعطاء دفعة جديدة لعلاقاتنا مع الولايات المتحدة".

والقمة بين الاتحاد والرئيس الاميركي مقررة على هامش قمة أخرى لحلف شمال الأطلسي في لشبونة نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.

وكانت قمة أولى مع الرئيس الاميركي قد الغيت في الربيع مما شكل نكسة للاتحاد الاوروبي.

وبعد فشل واجهه في عدة مناسبات من بينها قمة كوبنهاغن حول المناخ حيث استبعد من المفاوضات النهائية، ادرك الاتحاد أن إسماع صوته بات أمرا ملحا.

وواجه الاتحاد الأوروبي الثلاثاء ضربة جديدة في الأمم المتحدة حيث أرجىء طلب يهدف إلى منح رئيسه هيرمان فان رومبوي ووزيرة الخارجية كاثرين أشتون حقوقا تمثيلية أكبر في الجمعية العامة.
XS
SM
MD
LG