Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

فصائل فلسطينية ومستقلون يطالبون عباس بالإنسحاب من المفاوضات المباشرة


فصائل فلسطينية ومستقلون يطالبون عباس بالإنسحاب من المفاوضات المباشرة طالبت فصائل في منظمة التحرير الفلسطينية ومستقلون اليوم الخميس الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالانسحاب من المفاوضات المباشرة مع اسرائيل بسبب رفضها التجميد التام لعملية البناء في المستوطنات بالضفة الغربية والقدس.

واعلنت كل من الجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين والمبادرة الوطنية وحزب الشعب وشخصيات مستقلة بدء العمل تحت مسمى "لجنة المتابعة لرفض المفاوضات المباشرة"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتلا ممدوح العكر، المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الانسان، بيانا خلال المؤتمر الصحافي باسم هذه اللجنة.

وقال في البيان "اننا ندعو الرئيس أبو مازن إلى عدم الاستمرار في هذه المفاوضات التي تستغلها إسرائيل للتغطية على ممارساتها ومواصلة احتلالها للاراضي الفلسطينية، وندعو إلى التمسك برفض مطالب اسرائيل الاعتراف بيهودية الدولة".

واعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بانها تدرس امكانية تعليق مشاركتها في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احتجاجا على المفاوضات.

وقال عبد الرحيم ملوح نائب الامين العام للجبهة الشعبية في مؤتمر صحافي عقده مع ممثلين آخرين عن فصائل منضوية في اطار منظمة التحرير "الجبهة الشعبية كانت قد انسحبت سابقا من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، لكننا لم ننسحب يوما من منظمة التحرير" نفسها.

وقال "نحن ندرس ولا زلنا ندرس، وقريبا سيكون لنا موقف سلبا ام ايجابا، وهذا الشيء لا يعني أننا لا نؤمن بمنظمة التحرير الفلسطينية ووحدانية تمثيلها للشعب الفلسطيني".

من جهته قال قيس عبد الكريم، عضو المكتب السياسي للجبهة الديموقراطية "التطورات خلال الاسبوعين الماضيين أكدت صحة موقفنا برفض الدخول في المفاوضات المباشرة دون الوقف التام للاستيطان، ودون اعتراف اسرائيل بمرجعيات الشرعية الدولية".

وأضاف "ما جرى خلال الجولات السابقة، هو انزلاق من مجهول إلى مجهول. لا يمكن الاستمرار في المفاوضات في ظل الاستيطان، والأمر يتطلب الانسحاب الفوري من هذه المفاوضات".

وقال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي "يجب وقف المفاوضات بسبب استمرار الاستيطان، ويجب حسم هذه المسألة فورا دون الانتظار حتى 26 من الشهر الجاري" وهو تاريخ نفاذ مفعول تجميد الاستيطان جزئيا الذي اقرته اسرائيل قبل عشرة اشهر.

اما مصطفى البرغوثي، رئيس المبادرة الوطنية، فاعتبر أن المفاوضات المباشرة تحمل بذور فشلها وتضر بالسلام الحقيقي،وقال "نحن ضد مفاوضات مع الاستيطان وضد مفاوضات بلا مرجعية دولية، وهذه المفاوضات تجري فيها أمور خطيرة".
XS
SM
MD
LG