Accessibility links

جلسة استماع لمحكمة استئناف أميركية بشأن أبحاث الخلايا الجذعية


تعقد محكمة استئناف أميركية جلسة استماع الأسبوع المقبل للبحث في احتمال السماح مؤقتا بتمويل اتحادي لأبحاث الخلايا الجذعية على الأجنة البشرية. وكانت إدارة الرئيس أوباما قد استأنفت قرارا صادراً عن محكمة أدنى يحظر التمويل الاتحادي لمثل هذه الأبحاث الشهر الماضي، بعد أن توصلت إلى أن هذا العمل محظور وفق القانون الأميركي لأنه ينطوي على تدمير أجنة بشرية.

وعلقت محكمة الاستئناف بدائرة واشنطن العاصمة قرار الحظر مؤقتا لحين النظر في الاستئناف العاجل الذي تقدمت به الإدارة. وقررت المحكمة عقد جلسة مرافعات شفوية مدتها 30 دقيقة في 24 سبتمبر/ أيلول.

وسمح الرئيس أوباما بمزيد من التمويل الاتحادي لأبحاث الخلايا الجذعية على الأجنة البشرية، وكان ذلك ضمن أوائل القرارات التي أصدرها بعد توليه الرئاسة في 2009 على أمل أن تؤدي هذه الأبحاث إلى اكتشاف علاجات لمزيد من الأمراض.

وطعن طبيبان في المبادئ التوجيهية التي وضعتها الإدارة للتوسع في الأبحاث. وقالا إنها تنتهك القانون الأميركي لأنها تنطوي على تدمير لأجنة بشرية وأوجدت منافسة غير عادلة على الأموال المحدودة المخصصة لعملهما على الخلايا الجذعية للبالغين. ويعارض الطبيبان كلاهما أبحاث الخلايا الجذعية على الأجنة البشرية.

XS
SM
MD
LG