Accessibility links

logo-print

جنبلاط يحذر من الفتنة ويدعو إلى لقاء مصارحة بين الحريري ونصرالله


حذر النائب اللبناني وليد جنبلاط من تداعيات القرار الظني المتوقع صدوره عن المحكمة الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري قائلا إن السلم الأهلي أهم من العدالة.

وأضاف جنبلاط في مقابلة تلفزيونية أنه تم تسييس المحكمة الدولية منذ مايو/أيار من العام الماضي عندما كشفت مجلة ديرشبيغل الألمانية أن القرار الظني عن المحكمة، سيتضمن اتهاماً لحزب الله في اغتيال الحريري.

وحذر جنبلاط من وقوع الفتنة في البلاد، مشيرا إلى أنه إذا كان مصير العدالة وقوع الفتنة، فإن السلم الأهلي أهم منها.

كما دعا لعقد لقاء مصارحة بين رئيس الحكومة سعد الحريري والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله بالتنسيق مع دمشق.
XS
SM
MD
LG