Accessibility links

موسى: استمرار الاستيطان لا يتوافق مع استمرار مفاوضات السلام


أكدت الجامعة العربية الخميس دعمها للموقف الفلسطيني الرافض لاستمرار مفاوضات السلام مع إسرائيل لو استأنفت بناء المستوطنات، وذلك في ختام اجتماعات الدورة العادية نصف السنوية لوزراء الخارجية العرب في القاهرة.

وقد دعا وزراء الخارجية إلى الضغط على إسرائيل من أجل التجميد الكامل للاستيطان في جميع الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس، وأعلنوا رفضهم الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية.

وفي مؤتمر صحافي، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن "استمرار الاستيطان لا يتوافق مع استمرار المفاوضات". وأضاف أنه إذا لم يتوقف البناء في مستوطنات الضفة الغربية فلا جدوى من مواصلة المفاوضات مبينا أن هذا هو رأي الدول العربية ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وقال موسى "وقف الاستيطان مفتاح مهم لمعرفة مدى جدية إسرائيل في باقي الملفات".

وكان وزراء الخارجية العرب قد عقدوا اجتماعهم الخميس.

وقال الرئيس الجديد لمجلس وزراء الخارجية العرب وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري في كلمة في جلسة افتتاحية للاجتماع إن الدول العربية ما تزال تعرض السلام على إسرائيل ودعا الفلسطينيين إلى الوحدة في المفاوضات معها.

وقال "مبادرة السلام العربية ما تزال مطروحة وتمثل فرصة للسلام الذي لن يتحقق إلا بالانسحاب الإسرائيلي إلى حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 بما فيها مرتفعات الجولان السورية وجنوب لبنان وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".
XS
SM
MD
LG