Accessibility links

أعضاء في الكونغرس يبلغون الرئيس أوباما معارضتهم لصفقة بيع أسلحة أميركية للسعودية


أعرب عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي في رسالة بعثوها إلى الرئيس أوباما عن معارضتهم لصفقة بيع أسلحة للسعودية، وقالوا إن للمملكة تاريخا في تمويل الإرهاب وإن تسليحها يبعث برسالة خاطئة، على حد قولهم.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد ذكرت في عددها الصادر الاثنين أن إدارة الرئيس أوباما ستبلغ الكونغرس في الأيام القليلة القادمة بخطتها لبيع طائرات حربية متطورة بقيمة 60 مليار دولار إلى المملكة العربية السعودية.

وقال مسؤولون إن الولايات المتحدة ستبيع للسعودية 84 مقاتلة من طراز F-15 جديدة وتحديث 70 مقاتلة وبيع 70 مروحية أباتشي و72 بلاكهوك و36 ليتل بيردز. وتشمل صفقة الأسلحة بيع مروحيات بلاهوك من طراز يو إتش 60 كتلك التي تم استخدامها في التدريبات العسكرية في كوريا الجنوبية الشتاء الماضي.

وجاء في الرسالة التي كتبها النائب الديموقراطي أنطوني وينر عن ولاية نيويورك أن المملكة تعلم أطفال المدارس كراهية المسيحيين واليهود فضلا عن أنها لم تقدم أي مساعدة للولايات المتحدة عندما شهدت أسعار النفط ارتفاعا قياسيا، حسب ما ذكرته صحيفة جيروسلم بوست.

ووقع على الرسالة النواب الديموقراطيون شيلي بوركلي عن ولاية نيفادا وكريستوفر كارني عن بنسلفانيا، فيما انتقد عدد من المشرعين الجمهوريين الصفقة المرتقبة على انفراد.

إلا أن مصادر في الكونغرس، وفقا للصحيفة، استبعدت أن تكون هناك معارضة كافية تؤدي إلى عرقلة صفقة البيع مشيرة إلى أن المعارضة رمزية فقط.

وأضافت المصادر بحسب جيروسلم بوست أن البيت الأبيض تأكد من أن الصفقة لن تلقى معارضة كبيرة في الكونغرس وأن إسرائيل لن تعارضها بشدة قبل تسريب المعلومات عن الخطة.

XS
SM
MD
LG