Accessibility links

العراقية تكشف عن اتفاق حول تقاسم السلطة مع الائتلاف الوطني


كشف نائب عن قائمة العراقية النقاب عن اتفاق على تشكيل الحكومة يقضي بتسليم رئاسة الوزراء للائتلاف الوطني ممثلا بمرشحه عادل عبد المهدي على أن تحصل العراقية على رئاسة الجمهورية والتحالف الكردستاني على رئاسة البرلمان.

فقد نقلت وكالة الأنباء الأردنية بترا عن محمد خضير الدعمي قوله إن مرشح الائتلاف الوطني عبد المهدي أوفر حظا من المالكي لتولي منصب رئاسة الوزراء لأنه يحظى بقبول الكتل السياسية.

وأشار الدعمي إلى أن مجلس النواب سيعقد الأسبوع القادم جلسة لانتخاب رئيس له نتيجة توصل الكتل إلى هذا الاتفاق بهدف الإسراع في حل أزمة تشكيل الحكومة.

كذلك، قال عضو العراقية محمد علاوي إن الأيام المقبلة ستشهد بداية جدية للمفاوضات بين الكتل النيابية، وذلك لحسم الخلاف بشأن توزيع الصلاحيات وتقاسم السلطات.

ولفت علاوي في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن المباحثات مع الائتلاف الوطني وصلت إلى مراحل متقدمة، مقارنة بمفاوضات العراقية مع ائتلاف دولة القانون.

وأضاف علاوي أن العراقية والائتلاف الوطني اتفقا على تبادل البرنامجين الحكوميين اللذين يتضمنان رؤية كل منهما للحكومة المقبلة.

وسبق لقائمة العراقية أن أبدت رغبتها في استئناف الحوارات مع الائتلاف الوطني، ودعته إلى تقديم برنامجه الحكومي لمناقشته في المباحثات بين الجانبين فيما كشف عضو في القائمة عن تقديم مشروع تقاسم الصلاحيات داخل مجلس الوزراء لتحقيق مبدأ الشراكة في إدارة الحكومة المقبلة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG