Accessibility links

الأهرام تدافع عن فبركة صورة مبارك في البيت الأبيض


تعرضت صحيفة الأهرام المصرية، التي تعكس مواقف الحكومة، لموجة من الانتقادات في الداخل والخارج بعد أن نشرت صورة مفبركة للرئيس حسني مبارك خلال مشاركته في مفاوضات السلام المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في واشنطن.

وبدا الرئيس مبارك في الصورة المتلاعب بها في مقدمة القادة، بينما ظهر في الصورة الأصلية في الخلف وظهر الرئيس أوباما في المقدمة وإلى جانبه اليسار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله، وإلى جانبه اليمين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس المصري.

الصورة الأصلية

ولم تشر الصحيفة إلى التغيير الذي أدخلته على الصورة التي التقطت في البيت الأبيض خلال توجه الزعماء إلى مؤتمر صحافي في الأول من سبتمبر/أيلول الجاري ونشرت في عددها الصادر الثلاثاء الماضي.

"صورة تعبيرية"

إلا أن رئيس تحرير الأهرام أسامة سرايا دافع اليوم الجمعة عن ما قامت به الصحيفة وقال إن "ما نشرته الأهرام صباح يوم الثلاثاء ‏14‏ سبتمبر فهو صورة تعبيرية جاءت بعد القمة بـ‏12‏ يوما‏. ولم تكن هي التي نشرت بتاريخ ‏1‏ سبتمبر تحت عنوان الطريق إلى شرم الشيخ‏.‏"

وأضاف سرايا: "الصورة‏ وضعت الرئيس مبارك في موقع يقود المفاوضات الجديدة بعد القمة الافتتاحية في واشنطن بـ‏12‏ يوما‏، فالصورة التعبيرية تعبر عن مضمون الوثيقة المنشورة‏،‏ فضلا عن تعبيرها الموجز والحي والصحيح عن الموقف السياسي الدقيق لمكانة الرئيس مبارك وموقعه في القضية الفلسطينية‏، ودوره المتفرد في قيادتها قبل واشنطن وغيرها‏..‏ برغم أهمية واشنطن ودورها‏."

XS
SM
MD
LG