Accessibility links

غول يلتقي بيريز على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة


أفادت وسائل إعلام تركية بأن الرئيس عبد الله غول سيلتقي الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

وسيكون هذا الاجتماع، في حال حصوله، الأول على هذا المستوى منذ حادثة أسطول المساعدات التركية الذي كان متوجهاً إلى غزة في مايو/أيار الماضي.

وفي ظل قلق الإدارة الأميركية من انهيار العلاقات بين الطرفين، تضغط باتجاه حل الخلافات بينهما بالحوار الهادئ.

وبالفعل فقد شهدت الأسابيع الماضية حركة ديبلوماسية بين البلدين هدفت إلى ترميم العلاقات.

لكن الصحافي التركي سميح إيديز، يعزو التأخر في إعادة العلاقات إلى طبيعتها، إلى الخلافات داخل الحكومة الإسرائيلية ذاتها,

ويقول "حصل اجتماع بين وزير التجارة الإسرائيلية بنيامين بن إليعازر، ووزير خارجيتنا أحمد داوود أوغلو في بروكسل وكان من المفترض إبقاؤه سرياً، لكن هناك في الحكومة الإسرائيلية مَن لا يريدون للعلاقات الثنائية أن تتقدم، فسربوا خبر الاجتماع إلى وسائل الإعلام، ويقولون الآن إن الاجتماع حال دون تقديم نوع من الاعتذار لتركيا على خلفية حادثة أسطول المساعدات. إذن المشكلة ليست خاصة بأنقرة أو بواشنطن بل هي مرتبطة حقيقة بالوضع السياسي الداخلي الإسرائيلي والذي يتسم بالغموض".

وبدوره، يحذر الخبير في الشؤون الدولية سولي أوزيل من أن الأزمة بين البلدين انعكست على دور تركيا الفعال في المنطقة. ويقول "إن علاقات تركيا بإسرائيل مهمة لباقي دول المنطقة أيضاً، لأن تركيا قادرة على فعل أشياء من منطلق علاقاتها الجيدة مع إسرائيل، والأزمة حدت من هامش تحرك تركيا".
XS
SM
MD
LG