Accessibility links

الأمم المتحدة تطلق حملة لجمع ملياري دولار لمساعدة المتضررين من فيضانات باكستان


أطلقت الأمم المتحدة الجمعة أضخم نداء لتوفير ملياري دولار لمساعدة 14 مليون شخص تضرروا من الفيضانات في باكستان لمدة 12 شهرا.

وقال الأمين العام بان كي مون الذي زار باكستان الشهر الماضي إن فيضانات باكستان هي الكارثة الطبيعية الأسوأ التي تستجيب لها الأمم المتحدة بهذا الشكل منذ 65 عاما.

وأضاف "مساعدة 20 مليون شخص متضرر من الفيضانات في باكستان، سيكون بمثابة اختبار لإنسانيتنا الجماعية، لهذا السبب أطلقنا نداء لجمع مليار ونصف مليار دولار إضافية كمساعدات لشعب باكستان".

وفي الشهر الماضي، أطلقت الأمم المتحدة نداء لجمع ما يقرب من نصف مليار دولار لمساعدة ضحايا الفيضانات وقد تم توفير معظمها، ما يجعل الأمم المتحدة بحاجة إلى نحو مليار ونصف مليار دولار، لتلبية بقية الاحتياجات.

وقد خصصت هذه الأموال لنحو 500 مشروع تشمل قطاعات أساسية مثل السكن والغذاء والمياه والصرف الصحي والنظافة والزراعة.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري اموس إن الكوارث المختلفة التي تمر بها باكستان في آن، زادت من تعقيد الوضع في البلاد.

وأضافت "لهذا السبب فإن استجابتنا لحالات الطوارئ ليست سوى جزء واحد من هذا النداء المعدل الذي يشمل تقييما للاحتياجات الطارئة، بالإضافة إلى اقتراحات تفصيلية لمشاريع التعافي المبكر، بدون هذه المشاريع لن نتمكن من توفير الأدوات التي يحتاجها الناس للوقوف على أقدامهم من جديد. وهدفنا النهائي هو مساعدة شعب باكستان لإعادة بناء حياته في أسرع وقت ممكن".

وكانت الهند أول دولة تستجيب لهذا النداء، وقال مندوبها في الأمم المتحدة إن الكوارث الطبيعية لا تعرف حدودا بعينها معلنا تقديم 20 مليون دولار إضافية لباكستان وخمسة ملايين دولار لجهود برنامج الغذاء العالمي لإغاثة باكستان.

XS
SM
MD
LG