Accessibility links

كير يحذر من عودة السودان لأتون الحرب إذا ما تم تأجيل الاستفتاء مطلع العام المقبل


حذر رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان سلفا كير من عودة السودان إلى أتون الحرب إذا ما تم تأجيل الاستفتاء المقرر مطلع العام المقبل.

وقال كير في ندوة بواشنطن الجمعة إن كل الدلائل المتوافرة تشير إلى أن الوحدة مع الشمال لم تعد خيارا للجنوبيين وأنهم سيصوتون بأغلبية ساحقة لصالح لاستقلال.

ويعد الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب من أبرز بنود اتفاق السلام الشامل المبرم عام 2005 بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني شريكي الحكم في السودان.

وأكد كير أن المبررات التي ساقها المؤتمر الوطني لتأجيل لاستفتاء غير مقنعة، مشددا على أن الحركة الشعبية تعمل معه عن كثب لوضع التفاصيل النهائية المتعقلة بترسيم الحدود والمواطنة، بالإضافة إلى إيجاد صيغة مقبولة للطرفين لتقاسم عائدات النفط في البلاد.

وأعرب كير عن انزعاجه مما وصفه بمماطلات المؤتمر الوطني، وفكرة أن الجنوب يجب أن يقدم تنازلات بالتخلي عن حقوقه النفطية للشمال، مقابل حصوله على الاستقلال.

ومن المقرر أن ينضم الرئيس باراك أوباما إلى زعماء عالميين آخرين في قمة للأمم المتحدة بشأن السودان الأسبوع المقبل في دلالة على تزايد القلق من أن استفتاء يناير/كانون الثاني قد يفتح مجددا صراعا استمر لمدة 20 عاما وأدى إلى وفاة مليوني شخص معظمهم بسبب الجوع والإمراض.

وكثفت الولايات المتحدة جهودها الدبلوماسية مع الجانبين وعرضت هذا الأسبوع على جنوب السودان وحكومة الخرطوم حزمة حوافز جديدة للتوصل إلى اتفاق كما هددت بإجراءات عقابية جديدة تشمل فرض عقوبات إذا لم يتحقق تقدم.

XS
SM
MD
LG