Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يلتقي الأسد في دمشق ويؤكد أن العلاقات مع دمشق متينة وإستراتيجية


التقى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد نظيره السوري بشار الأسد في دمشق السبت.

وكان مصدر دبلوماسي قد ذكر لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة أن "الرئيس الإيراني سيقوم بزيارة قصيرة إلى دمشق يلتقي فيها الرئيس السوري لبحث آخر المستجدات على الساحة الإقليمية والدولية".

وقبل مغادرته طهران، أكد أحمدي نجاد للصحافيين أن العلاقات مع دمشق متينة وإستراتيجية.

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية في طهران إن الرئيس أحمدي نجاد سيزور بعد ذلك الجزائر قبل أن يتوجه إلى الولايات المتحدة لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل في نيويورك.

ونقل التلفزيون الحكومي على موقعه على الانترنت عن أحمدي نجاد قوله "في نيويورك سأجري محادثات مع رؤساء حكومات ومجموعة أميركيين وصناعيين ومفكرين وسياسيين وصناع قرار".

وأضاف "سأجري حوارا مع إحدى الجامعات الأميركية وسأتحدث إلى وسائل الإعلام".

XS
SM
MD
LG