Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يطالب واشنطن بإطلاق سراح إيرانيين أوقفوا في الولايات المتحدة


طالب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد واشنطن بإطلاق سراح ثمانية إيرانيين قال إنهم أوقفوا واعتقلوا بطريقة غير شرعية في الولايات المتحدة، وذلك إثر وصوله إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويأتي طلب أحمدي نجاد بعد أيام من إطلاق سراح سارة شورد (32 عاما) بعد اعتقالها لأكثر من سنة مع رفيقين لها هما شاين باوير وجوش فتال في إيران.

وردا على سؤال، أكد أحمدي نجاد أن قضية الأميركيين اللذين لا يزالان معتقلين في طهران في يد القضاء، موضحا أنهما خرقا القوانين.

وقال أحمدي نجاد، في مقابلة مع محطة ABC الإخبارية تبث اليوم الأحد، إنه لا يعتقد أن في غير محله دعوة الولايات المتحدة إلى أن ترسل إشارة إنسانية وتفرج عن الإيرانيين الثمانية.

ولم يذكر أحمدي نجاد تفاصيل الإيرانيين الثمانية الذين طلب إطلاق سراحهم.

لكن وسائل الإعلام الإيرانية، قالت إن الولايات المتحدة تحتجز نحو 10 إيرانيين من بينهم سجناء في دول أجنبية بطلب من واشنطن.

وتؤكد إيران أنها تبذل جهودا لإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين وبينهم نائب وزير الدفاع السابق علي رضا اصغري الذي فقد في تركيا في فبراير/شباط 2007.

XS
SM
MD
LG