Accessibility links

logo-print

مقتل 37 وإصابة العشرات في انفجارات ببغداد والفلوجة فيما يتعثر تشكيل الحكومة العراقية


قتل ما مجموعه 37 شخصا على الأقل وأصيب 125 آخرون بجروح بانفجار سيارات مفخخة في غرب بغداد وشمالها قبل ظهر الأحد في حين ما تزال المحادثات الرامية إلى تشكيل حكومة متعثرة في ظل تمسك الأطراف بمواقفها.

فقد أعلنت مصادر أمنية أن سيارتين مفخختين انفجرتا في حي المنصور، وساحة عدن شمال العاصمة.

وأضافت أن 10 أشخاص قتلوا وأصيب 58 آخرون بجروح في انفجار احدى السيارتين المفخختين في حي المنصور كما قتل ما لا يقل عن 19 شخصا وأصيب 53 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في ساحة عدن.

من جهته، أكد مصدر طبي في مستشفى اليرموك تلقي 10 جثث و58 جريحا من مكان الانفجار في المنصور، مشيرا إلى وجود 11 امرأة وطفلين بين الجرحى وأن جميع القتلى من الذكور.

وكانت المصادر قد أعلنت في وقت سابق مقتل 18 شخصا وإصابة 100 آخرين.

جثث وجرحى في الشارع

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية بأن الانفجار في حي المنصور استهدف مقر شركة "آسيا سيل" للهاتف النقال في ساحة أبو جعفر المنصور مشيرا إلى وجود جثث في الشارع والعديد من الجرحى.

وأكد أن أحد المباني دمر بشكل كامل ولحقت أضرار جسيمة بالمبنى المجاور فضلا عن احتراق حوالي 20 سيارة. ووقع الانفجاران في وقت متزامن. يشار إلى أن بغداد غارقة في عاصفة ترابية.

واستهدف الانفجار عند ساحة عدن منزلا تتخذه الشرطة الوطنية مقرا لها ما أدى إلى وقوع أضرار مادية جسيمة في المكان واحتراق عدد كبير من السيارات. كما أدى الانفجار إلى إلحاق أضرار في المنازل المجاورة.

وقال أحد سكان المنطقة إن حافلة ركاب من طراز كيا أوقفها سائقها قائلا إنه متوجه لزيارة عيادة طبية قريبة من المكان وبعد دقائق انفجرت الحافلة ما أدى إلى تدمير المقر والمنازل القريبة. وأدى الانفجار إلى حدوث حفرة قطرها ثلاثة أمتار.

والهجومان هما الأكبر في بغداد منذ 17 أغسطس/ آب الماضي عندما فجر انتحاري نفسه وسط حشد من المتطوعين للجيش في مقر وزارة الدفاع القديمة في باب المعظم، شمال بغداد.

يذكر أن هذا المقر تعرض مجددا في الخامس من الشهر الحالي لهجوم منسق أوقع 12 قتيلا.

عبوة لاصقة وسيارة مفخخة

على صعيد أعمال العنف أيضا، قال مصدر أمني إن شخصين قتلا في انفجار عبوة لاصقة بحافلة ركاب صغيرة في حي الغزالية في غرب بغداد. وأضاف أن الشخصين هما والد وابنه.

وقال مصدر امني عراقي ان ستة اشخاص بينهم ثلاثة من الجنود العراقيين قتلوا واصيب 14 اخرون بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري في الفلوجة غرب بغداد عصر الاحد.

تعثر تشكيل الحكومة

وتأتي التفجيرات وسط استمرار التعثر في تشكيل الحكومة وعجز القيادات السياسية عن التوصل إلى اتفاق بهذا الخصوص.

ورغم التسريبات عن اتفاقات جانبية بين هذا الطرف أو ذاك، ما زالت الأمور تراوح في مكانها وخصوصا بالنسبة لمنصب رئيس الوزراء الذي يشكل العقدة الأبرز.
XS
SM
MD
LG