Accessibility links

عرب محافظة كركوك يطالبون بتأجيل الإحصاء السكاني


يطالب عرب محافظة كركوك الغنية بالنفط والمتعددة القوميات بتأجيل الإحصاء السكاني مؤكدين أن الأكراد أسكنوا مئات الآلاف حول المدينة بهدف تحقيق تغيير ديموغرافي يمهد لضمها إلى إقليم كردستان.

وقال الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي أبرز قادة المجلس السياسي العربي: "لدينا دوافع قوية تبرر الدعوة إلى تأجيل إجراء الإحصاء، فالبيانات تؤكد أن سكان كركوك كانوا نحو 835 ألف نسمة قبل عام 2003، فيما يبلغ تعدادها اليوم مليون و650 ألفا."

وأضاف العاصي أن "هذه الأرقام سجلت وفق البطاقة التموينية وبعد رحيل نحو 250 ألف عربي من المحافظة."

يشار إلى أن عدد العائلات العربية التي غادرت كركوك بلغ نحو 25 ألفا، كما بلغ عدد المرحلين الأكراد الذين قدموا لنيل التعويضات 85 ألف عائلة، وفقا لمصادر في مكتب تطبيق المادة رقم 140.

وتنص هذه المادة الدستورية على "تطبيع الأوضاع وإجراء إحصاء سكاني واستفتاء في كركوك وأراض أخرى متنازع عليها لتحديد ما يريده سكانها وذلك قبل 31 ديسمبر/كانون الأول 2007." لكن الأمم المتحدة تمكنت بشق النفس من نيل موافقة القوميات على تأجيلها حتى إشعار آخر.

وكان مجلس قيادة الثورة إبان النظام السابق قد تبنى القرار رقم 42 للعام 1986 الذي يقضي بنقل عشائر من العرب الشيعة في الفرات الأوسط والجنوب إلى كركوك ضمن سياسات التعريب التي كان ينتهجها.

وندد العاصي بـ"الأعداد الهائلة لتغيير الواقع الديموغرافي" في إشارة إلى توافد الأكراد بأعداد كبيرة بعد سقوط النظام السابق.

وأضاف: "ندعو الكتل السياسية والأحزاب والمرجعيات الدينية وجميع الأطراف المعنية بالشأن العراقي إلى دراسة هذه الأسباب وتقديم المساعدة لاجتياز هذه المرحلة الحرجة بسلام."

ويبلغ عدد سكان المدينة أكثر من مليون نسمة هم خليط من التركمان والأكراد والعرب مع أقلية كلدواشورية.

وحذر المجلس السياسي من ان العرب سيقاطعون الإحصاء السكاني في "حال عدم الأخذ بمعالجة الأسباب المذكورة آنفا."
XS
SM
MD
LG