Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

مباحثات فلسطينية إسرائيلية جديدة في نيويورك هذا الأسبوع وكلينتون تحث عباس ونتانياهو على إنجاح المفاوضات


يخوض المسؤولون الإسرائيليون والفلسطينيون هذا الأسبوع عدة مباحثات في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة للدفع قدما بمفاوضات السلام التي انطلقت مؤخرا بين الجانبين برعاية أميركية.

ومن المتوقع أن يعقد الرئيس باراك أوباما لقاءات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بغية تشجيعهما على مواصلة المفاوضات.

وتأتي هذه المباحثات في الولايات المتحدة فيما تشهد المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين تعثرا كبيرا بسبب الخلاف العميق على مواصلة الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية.

وكان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ووزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك قد توجها الأحد إلى الولايات المتحدة، وينتظر أن يصل إليها أيضا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

كلينتون: آراء ليبرمان مختلفة عن آرائنا

من جانبها، حثت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عباس ونتانياهو على بذل كل جهد ممكن لتجاوز العقبات التي قد تعرقل استمرار المفاوضات الجارية حاليا، وذلك في حوار أجرته معها شبكة تلفزيون ABC.

وحول ما إذا تمكنت من إقناع وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بقبول حل الدولتين قالت وزيرة الخارجية الأميركية: "لا أدعي أنني تمكنت من إقناع شخص يؤمن بآراء تختلف كثيرا عن آرائنا بشأن تلك المسألة. وأعتقد أنه والعديد من الإسرائيليين غيره يشكّون كثيرا في تلك العملية، وينطبق ذلك أيضا على كثير من الفلسطينيين".

كلينتون تأمل بتمديد قرار تجميد بناء المستوطنات

هذا، وأعربت كلينتون عن أملها في تمديد قرار تجميد البناء في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية الذي ينتهي العمل به في غضون أسبوع.

وحثت نتانياهو أن يمدّد قرار تجميد البناء في المستوطنات لمدة عشرة أشهر، وأضافت أن الإدارة الأميركية تعمل بجهد للتأكد من المحافظة على جو مؤات لأفكار بناءة في المفاوضات.

آمال الجامعة العربية

من جانبها، أعربت جامعة الدول العربية عن أملها في نجاح المفاوضات التي انطلقت بين إسرائيل والفلسطينيين برعاية الولايات المتحدة، ورأت أن أي تقدم في تلك المفاوضات بأنه مفتاح لبدء المفاوضات بين إسرائيل وكل من لبنان وسوريا.

وقال أحمد بن حلي، نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية إن المفاوضات تتصدّر لائحة الموضوعات التي سيبحثها وفد الجامعة العربية برئاسة أمينها العام عمرو موسى مع المسؤولين الأميركيين والأوروبيين والعرب في نيويورك الأسبوع المقبل.

وأكد بن حلي أهمية سلامة المناخ الذي تجري فيه المفاوضات، وقال في حديث مع "راديو سوا":

XS
SM
MD
LG