Accessibility links

النرويج تعبر عن قلقها للبطء في تنظيم الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان


أعرب وزير الخارجية النروجي الأحد عن قلقه من تقدم السودان "ببطء شديد" في تنظيم استفتاء حاسم في يناير/ كانون الثاني 2011 يتعلق بمسألة انفصال الجنوب عن البلاد.

وتعتبر النروج إحدى الدول الثلاثة الراعية للاتفاق الذي وضع حدا للحرب الأهلية في البلاد في عام 2005.

وأضاف يوهانس غار ستوري بعد لقاء مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون في الأمم المتحدة أن على الشمال والجنوب أن يستعدا لحل كل المسائل بعد الاستفتاء.

من جانب آخر، أعرب إبراهيم خليل رئيس مفوضية الاستفتاء في جنوب السودان عن أمله في أن تبدأ عملية تسجيل الناخبين في خلال منتصف أكتوبر/ تشرين الأول للمشاركة في الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب.

وقال خليل إن المفوضية ستعمل في خلال الأسابيع المقبلة على طبع استمارات التسجيل وتوظيف أكثر من 10 الآف عامل ميداني لتنفيذ عمليات الفرز وإكمال ميزانية المفوضية.

وفي المقابل، أعلن أكوك ماكول القيادي في الحركة الشعبية لتحرير السودان أن حركته لم تتخذ قراراً مسبقاً بانفصال الجنوب عن الشمال، وقال إن حركته ليست حزباً انفصالياً، وأضاف:
XS
SM
MD
LG