Accessibility links

عضو الحزب الإسلامي في كركوك يدعو إلى تأجيل التعداد السكاني


دعا القيادي في الحزب الإسلامي في كركوك مقداد فيض الله إلى تأجيل الإحصاء السكاني إلى حين معالجة الملفات العالقة في المحافظة.

وحذر فيض الله من خطورة إجراء عملية الإحصاء السكاني في المحافظة في ظل وجود مخاوف لدى بعض مكونات المدينة في هذا الشأن، مشددا على ضرورة عدم إدراج الحقل الخاص بالقومية في استمارة الإحصاء.

ودعا فيض الله في حديث لـ"راديو سوا" الحكومة إلى عدم إدراج حقل القومية في بيانات الإحصاء للحيلولة دون تسييسه ولكي تكون العملية لوجستية بحتة، على حد تعبيره.

من جهته، أكد عضو مجلس المحافظة عن القائمة الكردية جمال مولود على أهمية إجراء الإحصاء في كركوك خاصة في موعده المحدد رغم وجود اعتراضات على إجرائه.

وقال إن قرار إجراء الإحصاء قرار حكومي لا يمكن إبطاله، واتهم الداعين إلى تأجيل الإحصاء بأن لديهم أجندات سياسية.

وكان العرب والتركمان في كركوك قد طالبوا بتأجيل عملية التعداد السكاني التي من المقرر أن تجري في الرابع والعشرين من شهر تشرين أول/ أكتوبر المقبل إلى ما بعد تشكيل الحكومة الجديدة، وهددوا بمقاطعتها في حال عم الاستجابة لشروطهم التي من أهمها تطبيق المادة 23 الخاصة بكركوك في قانون انتخابات مجالس المحافظات التي تنص على إزالة التجاوزات الحاصلة على الأملاك العامة والخاصة وتدقيق سجلات النفوس والبطاقة التموينية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG