Accessibility links

logo-print

تحديد مناطق في الحمض النووي لها دور في الإصابة بسرطان الثدي والمبيض


تمكن علماء من تحديد منطقة في الحمض النووي لها دور في زيادة أو تقليص خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى حدوث خلل جيني معين.

ونشرت نتائج الدراسة في دورية Nature Genetics يوم الأحد إلى جانب دراستين أخريين تربط نفس المنطقة وأربع مناطق أخرى بسرطان المبيض.

وركزت الدراسة الخاصة بسرطان الثدي على النساء اللائي لديهن خلل في الجين BRCA1 الذي يزيد بدرجة كبيرة مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

وفي المتوسط يصاب نحو 65 بالمئة من النساء اللائي لديهن خلل في هذا الجين بسرطان الثدي، فيما تصاب حوالي 40 بالمئة منهن بسرطان المبيض قبل سن السبعين.

وتوصلت الدراسات إلى أن النساء اللائي لديهن خلل في جين BRCA1 بالإضافة إلى "نسخة خطرة" في منطقة في الحمض النووي تعرف باسم 19p13، يجعل خطر الإصابة بسرطان الثدي لديهن مرتفعا بدرجة أكبر.

وسيساعد هذا الاكتشاف الأطباء على مراقبة النساء الأكثر عرضة للمرض الفتاك.

وسرطان الثدي هو الأكثر شيوعا بين النساء مقارنة بالسرطانات الأخرى وتسجل أكثر من مليون حالة جديدة على مستوى العالم كل عام.

أما سرطان المبيض فيحتل المرتبة الخامسة بين السرطانات التي تصيب النساء في البلدان النامية. ويصيب هذا النوع من المرض حوالي 230 ألف امرأة حول العالم كل عام، فيما يحصد أرواح حوالي 130 ألفا منهن سنويا.
XS
SM
MD
LG