Accessibility links

الرئيس أوباما يؤكد لايران أن الباب مفتوح من أجل تحسين علاقاتها مع واشنطن والمجتمع الدولي


قال البيت الأبيض الإثنين إن الرئيس باراك أوباما سيستغل زيارته للجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق هذا الأسبوع كي يؤكد لإيران أن "الباب مفتوح" لها من أجل تحسين العلاقات مع المجتمع الدولي إذا كان بوسعها إثبات النوايا السلمية لبرنامجها النووي، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وقال نائب مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض بن رودس للصحافيين إنه "مع تطبيق عقوبات مشددة جديدة للأمم المتحدة ضد إيران فإن الرئيس أوباما سيؤكد لايران أن ثمن برنامجها لتخصيب اليورانيوم سيتصاعد إذا لم تذعن لالتزاماتها الدولية".

وأضاف أن "الباب مفتوح امامهم لتحسين العلاقات مع الولايات المتحدة ومع المجتمع الدولي" معتبرا أن "العبور من ذلك الباب يتطلب من ايران أن تبرهن على التزامها باظهار سلامة نواياها في برنامجها النووي وان تفي بالتزاماتها للمجتمع الدولي."

وقال رودس إن "الثمن الذي ستدفعه ايران أكبر مما تتوقعه فيما يتعلق بالعقوبات."

وكان الرئيس أوباما قد قال خلال مقابلة أجرتها معه شبكة CNBC الاثنين إن امتلاك إيران لسلاح نووي يعتبر بالفعل مشكلة.

وقال أوباما إنه لا يعتقد أن قيام إسرائيل أو الولايات المتحدة بعمل عسكري ضد إيران هو "الأسلوب الأمثل" من أجل التصدي للخطر الذي تشكله جهود الجمهورية الإسلامية لامتلاك سلاح نووي.
XS
SM
MD
LG