Accessibility links

أوباما يعتزم توجيه رسالة قوية تتعلق باستفتاء جنوب السودان خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة


أعلن البيت الابيض الاثنين أن الرئيس باراك أوباما سيوجه رسالة قوية خلال إجتماع تعقده الجمعية العامة للامم المتحدة هذا الاسبوع حول ضرورة تنظيم الاستفتاء الحاسم في جنوب السودان بموعده في شهر يناير/كانون الثاني عام 2011، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت سامنتا بوير، مستشارة الرئيس أوباما، إن الرئيس سيشارك في اجتماع حول السودان كان مقررا في البداية أن يكون على مستوى وزاري وذلك للتركيز على الطابع الحاسم للمرحلة التي ستبدأ في هذا البلد.

وأضافت أن "الرئيس سيوجه رسالته الشخصية إلى مختلف الأطراف مع سلسلة ملاحظات يبين بها الطريقة التي يمكن من خلالها لكل طرف التقدم برأيه".

وأوضحت بوير التي تشغل أيضا منصب مديرة العلاقات متعددة الاطراف في مجلس الامن القومي بالبيت الابيض أن باراك اوباما "سيوجه رسالة قوية جدا في وقت حاسم".

وسيجري الاستفتاء في جنوب السودان في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل حول الاستقلال أو البقاء ضمن السودان التي تعد أكبر بلد أفريقي من حيث المساحة.

وكان النائب الأول للرئيس السوداني ورئيس حكومة الجنوب سيلفا كير قد طالب المجتمع الدولي بالتعبير صراحة عن رفضه عرقلة إجراء الاستفتاء على مصير الجنوب.

وقال أثناء زيارة لواشنطن إنه "يتعين على الولايات المتحدة والمجتمع الدولي أن يقول بكل وضوح أنه لن يتم السماح بعرقلة أو تأخير هذا الاستفتاء."
XS
SM
MD
LG