Accessibility links

مقتل تسعة جنود أميركيين إثر تحطم مروحية عسكرية في أفغانستان


أعلن حلف شمال الأطلسي NATO اليوم الثلاثاء أن تسعة جنود أميركيين قد قتلوا فيما أصيب جندي أفغاني وأحد المدنيين الأميركيين اثر تحطم مروحية عسكرية خلال عملية للقوات الدولية في جنوب أفغانستان.

وقال الحلف في بيان له إن الحادث وقع شمال غرب إقليم زابل، الذي يعد أحد المعاقل القوية لحركة طالبان التي تقود تمردا دمويا ضد القوات الدولية والحكومة الأفغانية المدعومة دوليا.

وذكرت شبكة Fox News الأميركية أن حصيلة الضحايا في الحادث تعد الأكبر في هذا النوع من الحوادث منذ بداية الحرب في أفغانستان عام 2001.

ونقلت وكالة أنباء أسوشييتدبرس عن المتحدث باسم حركة طالبان قاري يوسف أحمدي قوله إن المروحية تم إسقاطها بنيران مقاتلي الحركة، إلا أن حلف الأطلسي لم يؤكد هذه الأنباء.

وتعمد حركة طالبان عادة إلى إعلان مسؤوليتها عن حوادث مماثلة رغم أن غالبية حوادث سقوط المروحيات في أفغانستان كانت ناجمة عن مشكلات فنية أو عوامل أخرى تتصل بحالة الطقس وانتشار الغبار والأتربة في الجو.

ويرفع ذلك الحادث حصيلة الضحايا بين صفوف القوات الدولية خلال الشهر الجاري إلى 37 جنديا من بينهم 29 أميركيا على الأقل.

ووفقا لإحصاء أعدته منظمة أميركية معنية بحصر عدد الضحايا من القوات الأميركية والدولية في أفغانستان فإن هذا الحادث يرفع عدد الضحايا في صفوف قوات الناتو إلى 529 جنديا مما يجعل هذا العام الأكثر دموية للقوات الدولية منذ بدء الحرب في أفغانستان نهاية عام 2001.

XS
SM
MD
LG