Accessibility links

اليمن يتهم القاعدة باستخدام المدنيين كدروع بشرية بالتزامن مع نزوح آلاف المدنيين من منطقة الحوطة


اتهم مسؤول أمني يمني تنظيم القاعدة في بلاده باستخدام المدنيين دروعا بشرية في القتال المستمر بينه وبين القوات الحكومية في الحوطة التابعة لمحافظة شبوة في جنوب شرق البلاد، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية اليوم الثلاثاء.

وقال المسؤول للوكالة إن الاشتباكات التي تشهدها منطقة الحوطة منذ أيام أسفرت عن مقتل جنديين حتى الآن إلى جانب مقتل الشيخ القبلي عبدالواحد منصور مساء أمس الاثنين.

واتهم المسؤول عناصر القاعدة بقتل منصور عندما حاول النزوح باتجاه منطقة عزان المجاورة، مضيفا أن عناصر القاعدة يمنعون المواطنين من النزوح لأنهم يريدون استخدامهم كدروع بشرية.

وأكد المسؤول أن بعض الذين يحاولون مغادرة الحوطة عالقون في المدينة بعد أن قام مقاتلو القاعدة بمنعهم من الخروج وأطلقوا النار عليهم.

آلاف النازحين

وكان مسؤول أمني يمني قد أفاد أمس الاثنين بأن ثمانية آلاف شخص على الأقل قد نزحوا من منطقة الحوطة بسبب القتال، فيما ذكر تقرير أولي صادر عن فرع جمعية الهلال الأحمر بمحافظة شبوة أن عدد النازحين قد يصل إلى 12 ألفا.

وفر معظم النازحين وفقا للتقرير إلى مناطق مجاورة في ميفعة، وكذلك إلى محافظتي حضرموت الشرقية وعدن الجنوبية.

من جانبه، قدر مدير عام مديرية ميفعة عبدالله عاتق عدد الذين نزحوا من الحوطة حتى الآن بعشرة آلاف نسمة، كما قدر عدد المسلحين في صفوف القاعدة بمئة مسلح مشيرا إلى أن معظمهم توافدوا من محافظتي أبين الجنوبية ومأرب الواقعة وسط البلاد.

وقال عاتق إن قوات الجيش لم تتمكن بعد من دخول الحوطة لكنها تحاصرها.

وكانت القوات اليمنية قد أطلقت منذ نهاية الأسبوع الماضي حملة لملاحقة قادة تنظيم القاعدة في منطقة ميفعة مما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر من القاعدة على الأقل بحسب مصادر أمنية رسمية.

XS
SM
MD
LG