Accessibility links

السفير الأميركي يؤكد حرص بلاده على إخراج العراق من البند السابع


قال السفير الأميركي في العراق جيمس جيفري إن بلاده حريصة على إخراج العراق من تحت طائلة البند السابع، داعيا الكتل السياسية إلى تشكيل حكومة شراكة وطنية.

كما أكد السفير جيفري على أهمية تعزيز العلاقات الإقتصادية والسياسية بعد الإنسحاب الكامل للقوات الأميركية عام 2011.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده أمس مع فريق الإعمار الأميركي الـ(PRT) ومحافظ نينوى في مبنى ديوان المحافظة جدد خلاله حرص الولايات المتحدة على إخراج العراق من طائلة البند السابع.

كما شدد جيفري على أهمية تشكيل حكومة شراكة وطنية نافيا في الوقت نفسه تدخل بلاده في مسألةَ تشكيل الحكومة.

وقال السفير جيفري: "كل العراقيين الذين تكلمت معهم قلقون بشأن ذلك، هذه عملية عراقية وليست أميركية أو دولية واجتماعاتنا في بغداد وغيرها أبلغت الأصدقاء العراقيين أننا نؤمن بأن الحكومة يجب أن تكون جامعة وشاملة وممثلة لجميع مكونات الشعب العراقي ويجب أن يتم تشكيلها بأسرع وقت ممكن".

من جانبه، أشاد محافظ نينوى أثيل النجيفي بالدور الأميركي الداعم لعملية تطويع أهالي نينوى في صفوف القوات الأمنية.

وعزا النجيفي قلةَ المساعدات التي قدمها فريق الإعمار الأميركي في محافظة نينوى إلى الظروف الأمنية التي مرت بها المحافظة في السنوات الأخيرة معربا عن أمله في زيادة حجم هذه المساعدات في الفترة القادمة.

وتعد هذه الزيارة الأولى التي يقوم بها السفير جيفري إلى المحافظة منذ تسلمه مهام عمله في منتصف شهر آب أغسطس الماضي.

تقرير أحمد الحيالي مراسل "راديو سوا" في الموصل:
XS
SM
MD
LG