Accessibility links

logo-print

باراك يدعو إلى إبقاء جميع الخيارات على الطاولة إزاء إيران في حال فشل العقوبات الدولية


قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك إن إيران قد تطور قدراتها النووية في غضون سنتين، مؤكدا أن جميع الخيارات يجب أن تبقى على الطاولة في حال لم تنجح العقوبات المفروضة عليها في تحقيق الغرض منها.

وقال باراك في مقابلة مع شبكة Fox news إن التاريخ سيحكم على سياسة الإدارة الأميركية الحالية تجاه إيران لناحية ما إذا كانت إيران ستُخضع قدراتها النووية للمراقبة.

وأضاف باراك أن إيران قد تحصل على قدرات نووية في غضون عام ونصف إلى عامين، مشيرا إلى أن استمرارها في بناء منشآت تحت الأرض من شأنه أن يجعل توجيه ضربة أكثر تعقيدا.

إيران تخدع العالم

وقال باراك إنه على الإسرائيليين ألا يخشوا من تصريحات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، ولكن في الوقت نفسه عليهم أن يأخذوا على محمل الجد عزم إيران على تطوير قدراتها العسكرية النووية، وإصرارها على خداع العالم بأسره، حسب قوله.

وأكد الوزير الإسرائيلي أنه على العالم كله أن يأخذ مسألة تطوير إيران لقدرات عسكرية نووية على محمل الجد.

وحذر باراك من أن يؤدي وجود السلاح النووي في إيران، إلى نهاية أي نظام يتبنى عدم الانتشار النووي، وإلى بدء سباق التسلح النووي في منطقة الشرق الأوسط ، مما قد يعطي زخما جديدا لحركة الجهاد على المستوى العالمي، على حد قوله.

وحول مفاوضات السلام الجارية بين الفلسطينيين وإسرائيل طالب باراك وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بضرورة أن يحفظ أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين على مصالح إسرائيل الأمنية.

يذكر أن باراك يقوم بزيارة رسمية للولايات المتحدة، وكان قد التقى بوزيرة الخارجية مساء أمس الاثنين، وأكد عقب اللقاء على أن "إسرائيل تريد السلام، ولكنها تتوقع أن يضمن أي اتفاق مصالحها الأمنية".

XS
SM
MD
LG