Accessibility links

logo-print

نتانياهو سيجري استفتاء عاما حول أي اتفاق مع الفلسطينيين ويهدد بالرد على أي اعتداء صاروخي


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن أي اتفاق يتم التوصل إليه من قبل الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني في المفاوضات المباشرة وله علاقة بمستقبل أمن دولة إسرائيل سيطرح على الشعب للبت فيه في إطار استفتاء عام.

من جهة ثانية، قال نتانياهو في خلال جولة له على مقربة من الحدود مع قطاع غزة، إن إسرائيل سترد بيد من حديد على أي اعتداء صاروخي فلسطيني على التجمعات السكنية المحاذية لقطاع غزة:"أريد القول، إن التزام الحكومة والتزامي لسكان سديروت وعسقلان وسكان الجنوب هو التزام قاطع وحقيقي، ينعكس في مجالات عدة وفي مقدمها الأمن".

وقال نتانياهو إنه من الأفضل لحماس والجهاد الإسلامي عدم اختبار عزم إسرائيل على الرد: "اقترح على حماس والجهاد الإسلامي وبقية المنظمات الإرهابية بعد أن شعروا بحزم قوتنا، اقترح عليهم عدم اختبار كامل حزمنا، وهذا اقتراح جيد من الأجدر بهم أن ينظروا إليه بجدية".

اشكنازي:الجيش مستعد لأي سيناريو

هذا وقد أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال غابي اشكنازي أن قوات الجيش على أهبة الاستعداد لمواجهة أي سيناريو قد يحدث عقب إطلاق المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين، مشيرا إلى أنه حتى إذا فشلت هذه المفاوضات فان المناطق الفلسطينية لن تشهد موجة عنف مماثلة لما شهدته بعد فشل محادثات كامب ديفيد في عام ألفين.

وقال رئيس الأركان الإسرائيلي في سياق تقرير قدمَّه الثلاثاء إلى لجنة الخارجية والأمن البرلمانية إن هناك جهات تعمل بإيحاء من إيران وتحاول عرقلة عملية التفاوض، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي يحتفظ بحرية العمل في مناطق الضفة الغربية وفقا للضرورة.

XS
SM
MD
LG