Accessibility links

logo-print

روسيا تعلن نيتها إلغاء اتفاق لبيع إيران صواريخ متقدمة بسبب العقوبات الدولية


أعلن قائد أركان الجيش الروسي الجنرال نيكولاي ماكاروف اليوم الأربعاء أن روسيا عدلت عن تسليم إيران صواريخ من نوع S-300 بعد أن اعتبرت أنها تدخل في إطار العقوبات الدولية المفروضة على الجمهورية الإسلامية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن ماكاروف القول إن "قرار عدم تسليم إيران صواريخ S-300 تم اتخاذه كونها تدخل بشكل لا لبس فيه في إطار العقوبات" التي فرضتها الأمم المتحدة على طهران مؤكدا أن "القيادة الروسية اتخذت القرار بوقف عملية التسليم وسننفذ ذلك".

وردا على سؤال لمعرفة ما إذا سيتم إلغاء عقد تسليم هذه الأسلحة قال "إن الأمر يتوقف على طريقة تصرف إيران".

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها مسؤول روسي رفيع بشكل واضح أن هذه الصواريخ مشمولة بالعقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة في شهر يونيو/حزيران الماضي على إيران على خلفية برنامجها النووي.

وكانت روسيا قد صوتت في مجلس الأمن لصالح فرض العقوبات على إيران رغم العلاقات القوية بين البلدين في المجال الاقتصادي.

يذكر أن روسيا وإيران قد أبرمتا اتفاقا عام 2007 على صفقة صواريخ S-300 إلا أن موسكو لم تسلم إيران أيا منها متذرعة أحيانا بأسباب تقنية.

وكانت إسرائيل والولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية قد انتقدت هذه الصفقة باعتبار أن هذه الطواريخ المتطورة تتيح لطهران حماية منشآتها النووية بفاعلية.

XS
SM
MD
LG