Accessibility links

logo-print

11 قتيلا في انفجار قنبلة استهدفت عرضا عسكريا في إيران والسلطات تتهم الولايات المتحدة


سقط ما لا يقل عن 11 قتيلا وعشرات الجرحى في انفجار قنبلة أثناء عرض عسكري اليوم الأربعاء في شمال غرب إيران الذي يضم غالبية من السكان الأكراد، فيما اتهمت السلطات الإيرانية من سمتهم بأعداء الثورة بالمسؤولية عن الانفجار.

وقالت مصادر رسمية إن الانفجار وقع قبل الظهر في مدينة مهاباد وسط حشد كان يحضر استعراضا عسكريا بمناسبة الذكرى الثلاثين لاندلاع الحرب بين إيران والعراق (1980-1988).

وأعلن وحيد جلال زاده حاكم محافظة أذربيجان الغربية حيث تقع مهاباد أن الاعتداء وقع على "مسافة 50 مترا من المنصة الرسمية وسط مجموعة من النساء جئن لمشاهدة الاستعراض". وفتحت السلطات تحقيقا لتحديد ظروف الاعتداء الذي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه بعد، لكن المحافظ نسبه على الفور إلى "أعداء الثورة".

وقال جلال زاده إن "عناصر من أعداء الثورة ارتكبوا هذا العمل الوحشي انتقاما من شعب مهاباد الذي كان دائما يساند القوات المسلحة" دون توضيح هوية تلك "العناصر".

وأضاف أن "هذا الاعتداء العشوائي رد على الضربات التي تتكبدها مجموعات أعداء الثورة من قواتنا المسلحة".

وقال جلال زاده إن "كل شيء يدل على أن هذا الاعتداء مدعوم من الخارج ومع الأسف من الولايات المتحدة والحكومات الحليفة لها في المنطقة" معتبرا أن "دعم هذه الدول لأعداء الثورة أمر ثابت"، على حد قوله.

ومن ناحيتها نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن نائب المحافظ علي نكبخت أن "عشرة نساء وفتى قتلوا وجرح 50 آخرون نقل منهم 15 إلى المستشفى، بينما لم يسفر الاعتداء عن إصابة أو مقتل أي عسكري".

ومن ناحيته قال القائد العسكري في المنطقة العقيد قربان بشاي اللتلفزيون الرسمي أن عبوة ناسفة موقتة وضعت داخل كيس تحت شجرة صغيرة وانفجرت في الساعة العاشرة والثلث صباحا بالتوقيت المحلي.

وبث التلفزيون الإيراني مشاهد التقطت حين وقوع الاعتداء وسمع فيها دوي كبير قبل انبعاث الدخان.

وتقع مهاباد التي تضم أغلبية من الأكراد في منطقة حدودية بين العراق وتركيا وتشهد بانتظام مواجهات مسلحة واعتداءات تنسبها السلطات إلى مجموعات متمردة كردية.

وتتهم السلطات الولايات المتحدة بدعم تلك المجموعات المرابطة شمال شرق العراق لاسيما حركة كومالا (الماركسية) وبيجاك (حزب الحياة الحرة في كردستان) الموالي لحزب العمال الكردستاني التركي.

وتنفي واشنطن دائما الاتهامات الإيرانية، رغم أن السلطات الرسمية دأبت على تكرار هذه الاتهامات.

وكان تسعة من المتمردين واثنان من عناصر قوات الأمن قد لقوا مصرعهم في مواجهتين منفصلتين نسبتا لهاتين المنظمتين نهاية الشهر الماضي ومطلع الشهر الجاري في تلك المنطقة.
XS
SM
MD
LG