Accessibility links

ضابط أميركي يدافع عن عملية منطقة جبيل في الفلوجة


دافع مسؤول عسكري أميركي عن العملية التي شنتها قوات عراقية تساندها قوة أميركية الأسبوع الماضي في منطقة جبيل في قضاء مدينة الفلوجة، وحذر من لجوء تنظيم القاعدة إلى أساليب جديدة في شن هجماته.

فقد قال قائد الفرقة الأميركية لدعم العمليات العسكرية في بغداد والأنبار العميد رالف بيكر إن العملية المشتركة نجحت في استهداف أحد كبار قادة تنظيم القاعدة في البلاد، وأشار إلى أن الاشتباكات التي جرت خلال العملية أدت إلى مقتل أربعة من عناصر القاعدة، نافيا اتهامات باستهداف القوة للمدنيين.

وأضاف بيكر أن وزارة الدفاع العراقية فتحت تحقيقا للكشف عن ملابسات إصابة مدنيين خلال العملية. وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد أمر بإحالة العسكريين الذين تسببوا بمقتل سبعة أشخاص خلال عملية مداهمة لمنازل في الفلوجة يوم الأربعاء الماضي إلى القضاء، حسب ما ذكر مسؤولون في محافظة الأنبار.

وعزا العميد بيكر في مؤتمر صحفي عقده في بغداد الأربعاء تصاعد أعمال العنف في الأسابيع الست الأخيرة في العاصمة إلى وجود خلية تابعة لتنظيم القاعدة في بغداد والمناطق المحيطة بها تقوم بشن هجمات عدة فضلا عن تأخر تشكيل الحكومة، لافتا إلى أن التنظيم بات يعتمد أساليب جديدة لشن هجماته.

كما أكد بيكر وصول 23 دبابة من أصل 140 لتسليح الجيش العراقي، مشيرا إلى أن هذه العملية لا تزال تسير بخطى بطيئة، حسب تعبيره.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG