Accessibility links

logo-print

ارتفاع عمليات الاغتيال بأسلحة كاتمة للصوت خلال العام الجاري


قالت منظمة عراقية غير حكومية إن عدد ضحايا الاغتيالات بمسدسات كاتمة للصوت خلال العام الجاري بلغ 686، مسجلا ارتفاعا ملحوظا بالمقارنة مع عدد الضحايا خلال العامين الماضيين.

وأشار مرصد الحقوق والحريات الدستورية في بيان إلى تنامي ظاهرة الاغتيالات المنظمة باستخدام المسدسات الكاتمة للصوت في العاصمة بغداد ومعظم المحافظات، وأضاف أن العام الجاري سجل هناك ارتفاعا كبيرا في أعداد ضحايا الاغتيالات من المدنيين.

ولفت المرصد إلى تفاقم الظاهرة بالتزامن مع الأزمات السياسية التي تمر بها البلاد.

من جهته، شكك مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية العميد علاء الطائي في حديث لـ"راديو سوا" بدقة الأرقام التي ذكرت في تقرير المنظمة، وقال إن المنظمة لم تعتمد على مصادر رسمية في تقريرها.

وأعرب الطائي عن اعتقاده بأن تنظيم القاعدة غير من الوسائل التي يتبعها في التصفية، مقرا بوجود حاجة لتطوير الأجهزة الاستخباراتية في البلاد.

XS
SM
MD
LG