Accessibility links

logo-print

ملتقى فني في مصر يعيد البريق إلى آلة العود في العالم العربي


شكل ملتقى مصر الدولي الأول للعود في دار الأوبرا المصرية هذا الأسبوع ،عنوانا لالتقاء عدد من أبرز عازفي العود العرب والعالميين تقدمهم صاحب الفكرة ورئيس الملتقى لهذا العام ورئيس بيت العود العربي الموسيقار نصير شمة.

وقد ضمت فعاليات الملتقى غاليري صناعة العود، حيث شاركت مجموعة كبيرة من صنّاع آلة العود في مصر والوطن العربي والعالم.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط إن المشاركين أجمعوا على أن الملتقى أعاد بريق ووهج آلة العود في العالم العربي، خصوصا أنه قدم مقاطع موسيقية من مدارس العود الثلاث: المصرية والعراقية والتركية.

وقد كرم الملتقى مجموعة من رواد وكبار عازفي العود في مصر والوطن العربي والعالم، منهم الفنان الراحل رياض السنباطي، والراحل جورج ميشال، والعازف عمار الشريعي، والعازف دكتور حسين صابر، والدكتورة رتيبة الحفني، وصانع العود فتحي أمين، والعازف العراقي جميل بشير، والعازف التونسي دكتور محمود قطاط، والعازف العراقي فوزي منشد، والعازف التركي فاروق تورنز، والعازف الألماني ماتيوس فاغنر.

وفي حفلة الافتتاح، لعب عازفو بيت العود العربي وعددهم 30 عضوا من مختلف أنحاء الوطن العربي، حيث قدموا مجموعة من المقطوعات الموسيقية بقيادة نصير شمه منها مقطوعة "جدارية الحياة" ومقطوعة "بنفسج الأنامل" و"افرح يا قلبي".

وقد أهدى نصير شمه لفلسطين مقطوعة بعنوان "أرض الإسراء"، ثم عزف بعدها بمصاحبة فرقة بيت العود العربي مقطوعة بعنوان "مصير واحد"، ثم قدم مجموعة من المقطوعات الموسيقية لأشهر الأغاني والفولكلور المصري والعربي مثل "قدك المياس" و"البنت الشلبية" و"ليالي الأنس" و"بعيد عنك" وغيرها.

وفي الجزء الثاني، قدم العازفون أحمد فتحي وبشار الحسن وبيركليس تسوكلاس وحازم شاهين وحسين سبسبي وسامي نسيم وشربل روحانا ومهمت بتماز ونصير شمة مجموعة كبيرة من المقطوعات الموسيقية.

وبحث الملتقى قضية توحيد قياسات آلة العود عربيا، وذلك في ندوة شارك فيها اللبناني ربيع حداد والمصري مصطفى سعيد والألماني ماثيوز فاغنر والإماراتي فيصل الساري الذي قدم نظرية حول "العود ذي الفرسة الثابتة" التي أوصى بتعميمها.

وقبيل افتتاح أعمال الملتقى، اتهم المطرب اليمني أحمد فتحي ، اتهم المنظمين بسوء تنظيم المهرجان واستحواذ رئيسه على مقاليد المؤتمر، وهي الأسباب التي دفعته للاعتذار عن عدم المشاركة في الملتقى.

غير أن شمة قال لصحيفة الشرق الأوسط إنه فوجئ بقرار فتحي، مؤكدا أن المطرب اليمني هو الذي أصر على طلبه بتقديم عزف مشترك معه يقدم فيه مقطوعة بعنوان "ليالي سبأ" فيما يقدم شمة مقطوعة تحمل اسم "ليالي بغداد".

وأوضح شمة أنه سلم الملتقى إلى وزارة الثقافة المصرية ودار الأوبرا ونقابة المهن الموسيقية في مصر كجهات اختصاص تتولى تشكيل لجنة تنتخب رئيسا دوريا لا يتكرر في كل دورة، مقترحا اسم الدكتور حسين صابر لتولي المهمة في الدورة القادمة.

XS
SM
MD
LG