Accessibility links

logo-print

الرئيس مبارك وميركل يحثان الفلسطينيين والإسرائيليين على التحلي بالشجاعة


شجع الرئيس المصري حسني مبارك الذي يزور ألمانيا والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل الأربعاء الإسرائيليين والفلسطينيين على التحلي بالشجاعة والقدرة على الإبداع خلال مفاوضات السلام المباشرة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في بيان مشترك بعد حفل عشاء أقامته ميركل تكريما للرئيس مبارك أن "ألمانيا ومصر تريان في هذه المفاوضات فرصة نادرة لتحقيق تقدم في عملية السلام وتشجعان الطرفين على استخدام هذه الفرصة بشجاعة وإبداع".

وخلال هذا اللقاء الذي استمر ساعتين، أكد مبارك وميركل أنهما يتابعان باهتمام كبير تقدم هذه المفاوضات خصوصا مع اقتراب موعد نهاية مفعول قرار تجميد الاستيطان في 26 سبتمبر"/أيلول، حسب ما أوضح البيان.

مما يذكر أن المفاوضات المباشرة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الثاني من سبتمبر/أيلول في واشنطن وتبعتها سلسلة من اللقاءات على مستويات مختلفة.

والهدف من هذه المفاوضات المباشرة هو التوصل في غضون عام إلى اتفاق إطار مع ترتيبات تحدد الخطوط العريضة لتسوية نهائية للنزاع.

كما ان مثل هذه التسوية ستسمح بإقامة دولة فلسطينية وإقامة سلام دائم في الشرق الأوسط.

ويتناول الخلاف الأكبر بين إسرائيل والفلسطينيين في عدم تمديد الحكومة الإسرائيلية لمفعول تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة والذي ينتهي في الـ 26 من الشهر الجاري.

وأكد نتانياهو مرارا أنه لا يرغب في تمديد العمل بهذا التجميد بينما هدد الفلسطينيون بمغادرة المفاوضات إذا استؤنفت عمليات البناء في هذه المستوطنات.

وكانت الولايات المتحدة قد اعتبرت أن تمديد قرار التجميد أمر منطقي.

دعم العملية السلمية

من ناحية أخرى، قال أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصرية إن زيارة الرئيس مبارك إلى كل من ألمانيا وايطاليا تأتي في سياق جهود الرئيس المتواصلة لتوفير أكبر دعم ممكن للعملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وأضاف أبو الغيط أن المرحلة الحالية تتطلب تضافر الجهود على الصعيد الدولي بهدف الحفاظ على استمرار المسيرة السلمية التي لا تزال بمراحلها الأولى.

هذا وقد ذكر التلفزيون المصري أن الرئيس مبارك وصل إلى إيطاليا المحط الثاني في رحلته الأوروبية.
XS
SM
MD
LG