Accessibility links

بعثة تحقيق دولية تقول إن هناك أدلة تسمح بإجراء ملاحقات ضد إسرائيل فيما يتعلق بأسطول الحرية


اعتبرت بعثة التحقيق التابعة لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة في تقرير نشر الاربعاء أن هناك "ادلة واضحة" تسمح بـ"دعم اجراء ملاحقات" ضد اسرائيل على علاقة بالصعود إلى متن سفن في الاسطول الذي كان ينقل مساعدات انسانية لقطاع غزة بنهاية مايو/أيار.

وكتب الخبراء في التقرير "هناك ادلة واضحة تسمح بدعم اجراء ملاحقات بشأن الجرائم التالية : قتل متعمد وتعذيب أو معاملات غير انسانية والتسبب المتعمد بآلام شديدة أو الاصابات البالغة".

وأضافوا "أن منفذي الجرائم الاكثر خطورة الذين كانوا ملثمين ولا يمكن تحديد هوياتهم من دون مساعدة السلطات الاسرائيلية".

ويطلبون بذلك من حكومة اسرائيل التعاون للسماح بـ"تحديد هوياتهم بهدف ملاحقة المذنبين".

وصوت مجلس حقوق الانسان في الثاني من يونيو/حزيران على قرار يقر بتشكيل بعثة دولية مستقلة ترمي إلى دراسة "الهجمات الخطيرة التي شنتها القوات الإسرائيلية على الاسطول الانساني" في 31 مايو/أيار والتي اوقعت تسعة قتلى في صفوف الركاب الاتراك واثارت موجة استنكار وشجب دولية.

إسرائيل تصف التقرير بالمنحاز

وفي نفس السياق، وصفت إسرائيل الاربعاء تقرير بعثة التحقيق التابعة لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الذي خلص إلى وجود "انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان" خلال عملية صعود رجال البحرية الإسرائيلية إلى متن الاسطول الذي كان متوجها إلى غزة، بأنه "منحاز".

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية "كما كان متوقعا من دولة ديموقراطية، أجرت اسرائيل تحقيقا - وما زالت تحقق - حول حادث الاسطول إلى غزة".

وأضاف البيان أن لجنة التحقيق الاسرائيلية التي تضم مراقبين أجانب تواصل عملها ووافقت إسرائيل أيضا على المشاركة في تحقيق أطلقه الامين العام للامم المتحدة.

وأوضح أن "التقرير الذي نشر اليوم الاربعاء منحاز على غرار الهيئة التي أعدته".

واعتبرت إسرائيل أن التحقيقات التي جرت حول حادث الاسطول الذي كان متوجها إلى قطاع غزة كافية وأن أية مبادرة أخرى "هي غير مجدية وغير منتجة".

وكان مجلس حقوق الانسان قد صوت في الثاني من حزيران/يونيو على قرار يقر بتشكيل بعثة دولية مستقلة ترمي إلى دراسة "الهجمات الخطيرة التي شنتها القوات الاسرائيلية على الاسطول الانساني" في 31 مايو/أيار والتي أوقعت تسعة قتلى في صفوف الركاب الاتراك واثارت موجة استنكار وشجب دولية.
XS
SM
MD
LG