Accessibility links

logo-print

القاعدة تحذر فرنسا من مغبة محاولة تحرير رعاياها الخمسة وباريس تبدي رغبتها في التفاوض


أفاد موقع SITE الإلكتروني المتخصص بأن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي حذر فرنسا الخميس من مغبة القيام بمحاولة فك أسر خمسة من مواطنيها اختطفهم مسلحون إسلاميون في النيجر الأسبوع الماضي.

وأضاف التنظيم في بيان نشر على الموقع أن خطف الفرنسيين الخمسة جاء في سياق الانتقام الذي توعد به قائد التنظيم أبو مصعب عبد الودود فرنسا.

وحذرت القاعدة فرنسا من القيام بمحاولة إنقاذ ثانية على شاكلة تلك التي قامت بها لإطلاق سراح الفرنسي ميشيل جيرمانو، حيث قتل الجيش الفرنسي سبعة من عناصر التنظيم وأعدمت الجماعة إثرها الرهينة الفرنسي.

من جانبه، أعلن وزير الدفاع الفرنسي إيرفيه موران الخميس إن فرنسا تأمل في التمكن من إجراء اتصال مع القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لمعرفة مطالب التنظيم الذي تبنى خطف سبعة أشخاص بينهم خمسة فرنسيين في النيجر. ولم تستبعد فرنسا الأحد القيام بعملية عسكرية لتحرير سبع رهائن بينهم خمسة فرنسيين اختطفهم ما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفرنسية إن باريس ستقوم بكل ما في وسعها لتحرير الرهائن حسب تعبيره.

وكانت حركة تحرير دلتا النيجر، أبرز فصيل مسلح في جنوب نيجيريا المنتجة للنفط، قد أعلنت الأربعاء أنها رصدت مكان وجود الرهائن الذين اختطفوا ليلة الأربعاء.

وقالت الحركة في بيان على موقعها الإلكتروني إنها تجري محادثات مع الخاطفين كي يسلموا الرهائن سالمين إليها.

XS
SM
MD
LG