Accessibility links

logo-print

كلينتون تثني على مبادرة السلام العربية وتعتبرها أكثر أهمية من أي وقت مضى


أثنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون على مبادرة السلام العربية التي كان قد رعاها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز عام 2002 وتتعهد فيها الدول العربية بتطبيع العلاقات مع إسرائيل حال قيام دولة فلسطينية مستقلة.

وقالت كلينتون في رسالة إلى العاهل السعودي بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني في السعودية اليوم الخميس، إن مبادئ مبادرة السلام العربية هي الآن "أكثر أهمية من أي وقت مضى".

وأشادت كلينتون بدعم الملك عبد الله للمبادرة، واصفة ذلك بأنه "رؤية بعيدة النظر لسلام إقليمي شامل".

وقالت إنه "فيما نواصل العمل على دعم محادثات مباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، فإن المبادئ الواردة في مبادرة السلام العربية هي أكثر أهمية من أي وقت مضى".

يذكر أن المبادرة العربية كانت قد عرضت تطبيع العلاقات العربية الإسرائيلية في مقابل الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي المحتلة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وكان الملك عبد الله الذي لا ترتبط بلاده بأي علاقات رسمية مع إسرائيل قد أعرب عن تأييده لاستئناف مفاوضات السلام المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين والتي انطلقت في وقت سابق من هذا الشهر.
XS
SM
MD
LG